أمنينة تفتح النار على الثني

25

أخبار ليبيا24- خاص

وصفت رئيس مجلس إدارة مفوضية المجتمع المدني – سابقاً – عبير أمنينة أسباب منع اجتماع منظمات المجتمع المدني داخل الجامعة الدولية الطبية الأحد الماضي ، بـ “التدخل السافر”.

وقالت أمنينة :”إن منعنا من الاجتماع هو دلالة واضحة على أهمية استقلالية العمل المدني عن أية تبعية للحكومة، المجتمع المدني عين متابعة وليست تابعة ، لهذا المفوضية يجب أن تكون مستقلة وقوية ومؤثرة وهذا لن يكون إلا بنزعها من أتون السلطة”.

ودعت رئيس المجلس السابق كافة النشطاء المدنيين ومؤسسات المجتمع المدني إلى التوقيع على “عريضة”، مشيرة إلى أن من يريد أن يوقع على هذه العريضة الإلكترونية ليفعل ، فهنا البراح الذي لن تصل إليه إملاءات أحد.

وفي تصريح سابق قالت أمنينة إن رئيس الحكومة المؤقتة أصدر تعليماته إلى وزير التعليم لمخاطبة عميد الجامعة الدولية لمنع عقد اجتماع مؤسسات المجتمع المدني المزمع عقده في الجامعة الأحد الماضي.

وأوضحت– في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا 24” – أن مؤسسات المجتمع المدني قررت عقد اجتماعا للمطالبة بنقل تبعية مفوضية المجتمع المدني من مجلس الوزراء إلى مجلس النواب السلطة العليا في ليبيا لتكون للمفوضية حرية دون سيطرة مجلس الوزراء عليها.

وتابعت أمنينة قائلة “إن المجلس الرئاسي أصدر قرار بنقل مقر مفوضية المجتمع المدني إلى طرابلس بدلا من مقرها الرئيسي بنغازي، ولهذا السبب طالبنا بنقل تبعية المفوضية لمجلس النواب”.

وفي نفس السياق، قام الحرس الجامعي بالجامعة الدولية بمنع الصحفيين والنشطاء من الدخول للحرم الجامعي بناء علي تعليمات عميد الجامعة الدولية دكتور محمد سعد حسب ما قاله الحرس .

وكان مجلس الوزراء قد قرر الأحد إعفاء عبير أمنينة من مهامها كرئيس لمجلس إدارة مفوضية المجتمع المدني، وتعيين علي الصالحين العبيدي رئيسا لمجلس الإدارة بدلاً عنها .

مقالات ذات صلة