البعثة الأممية تحذر من العبث بأمن العاصمة وسكانها

17

أخبار ليبيا 24
حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس الثلاثاء، من سعي البعض للعبث بأمن العاصمة وسكانها، بحسب ما نشرته على صفحتها الرسمية على الفيسبوك.
وحملته البعثة مسؤولية أي ضرر قد يصيب الناس لاسيما في صفوف المدنيين.

وقالت البعثة أنه ليس هناك ما يبرر إهدار نقطة دم واحدة تحت أي شعار كان.

ودعت الجميع إلى حقن الدماء وإلغاء والتحشيد وإفساح الفرصة أمام الوسطاء المحايدين، وذلك بعد استمرار الإشتباكات بين اللواء السابع (المعروف بالكانيات) القادمين من مدينة ترهونة وكتيبة ثوار طرابلس التي يتزعهما هيثم التاجوري.

وفي نفس السياق التقى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، أمس الثلاثاء، رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري وناقش معه التطورات السياسية والإصلاحات الاقتصادية وإجراءات متابعة رسالة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إلى مجلس الأمن.

وأدان كلاهما أعمال العنف في طرابلس وشددا على ضرورة إنهاء جميع الأعمال العدائية وضمان سلامة المدنيين في ليبيا.

ويُخشى من ارتفاع وتيرة الاشتباكات في طرابلس إثر عودة آمر كتيبة ثوار طرابلس هيثم التاجوري من الأراضي المقدسة بعد أداء مناسك الحج .

وكان التاجوري قد كتب على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك متوعدًا بالقول “إن غداً لناظره لقريب”.

ونشر نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي صورة تجمع آمر كتيبة ثوار طرابلس، هيثم التاجوري، والمستشار الأمني للمجلس الرئاسي هاشم بشر وهم في مطار معيتيقة بعد وصولهما قادمين من رحلة الحج في الأراضي المقدسة.

مقالات ذات صلة