تجمع نواب مصراتة: يفتح النار على المجلس الرئاسي ويصفه ب”الرهينة” بيد الميليشيات

8

أخبار ليبيا 24 – خاص
اتهم التجمع السياسي، لنواب مصراتة، اليوم الثلاثاء، المجلس الرئاسي بالفشل والتقاعس عن احتواء الجميع وتطبيق كامل التدابير الأمنية الواردة باتفاق الصخيرات.
وأوضح التجمع في بيان له اليوم الثلاثاء أن سلطة المجلس وحكومته تقوقعت وانحسرت وكذلك أعمالهم وعطاياهم في الدائرة الضيقة جدا لوسط العاصمة وأضحت جل القرارات والتصرفات الرسمية رهينة بيد المجموعات المسلحة المتنفذة.
وأعرب أعضاء التجمع عن أسفهم من تعاظم وتنامي المجموعات المسلحة الموازية للمؤسسة العسكرية والأمنية الرسمية المفترض ان تبسط سيطرتها وتتولى دون سواها مهام حماية البلاد.
وأكد التجمع شجبه وإدانته لأي عنف مسلح أو اقتتال في جميع أنحاء البلاد ولاسيما في العاصمة طرابلس، داعيا جميع الأطراف المتحاربة إلى وقف كافة العمليات العسكرية فورا وتحكيم لغة العقل والحيلولة دون تجددها.
وحمل البيان برلمان طبرق، والمجلس الأعلى للدولة والرئاسي، مسؤولية الاشتباكات التي تجري جنوب طرابلس، معربين عن أسفهم الشديد من هذه الاشتباكات.
ورأى التجمع أن مجلس النواب، ومجلس الدولة، لم يلتزما بتنفيذ بنود اتفاق الصخيرات، مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي وإطلاق العنان لكافة الأجسام التنفيذية دون رقيب أو حسيب.
وأكد البيان أن ذلك ما يؤدي بالضرورة الى وقوع مثل هذه الأحداث الأليمة ، التي لا يحصد نتائجها المروعة إلا المواطن البسيط الذي أرهقته المصاعب الاقتصادية والأمنية وظروف الحياة المعيشية اليومية الشاقة.

مقالات ذات صلة