الدغيلي تطالب بتعديل “عيوب مسودة الدستور” قبل اعتماده

13

أخبار ليبيا 24-خاص

أبدت أستاذة القانون الدستوري بكلية القانون جامعة بنغازي سلوى الدغيلي اعتراضها على ما وصفته “عيوب مسودة الدستور المقدمة من قبل هيئة صياغة الدستور”، مطالبة بسرعة تعديلها قبل اعتمادها.

وقالت الدغيلي في حوار نشر سابقاً على أخبار ليبيا 24 “أنا من المعارضين لبعض ما جاء فيها، لاسيما المواد التي نظمت عدد من الموضوعات الحيوية والهامة والتي لها أثر مباشر على المواطن وحياته الخاصة، سواء تلك المتعلقة بتنظيم السلطة التشريعية أو الحكم المحلي أو تلك المتعلقة بهوية الدولة ولغتها، ومكانة الشريعة الإسلامية في الدستور”.

وتابعت “بالإضافة لعدم رؤيتنا بأن المسودة أولوية في هذه المرحلة وإنما أصبحت سبب للخلاف والصراع عوضاً عن أن تكون أساساً للاستقرار والمصالحة”.

كما تحدثت عن “تحفظات قانونية” على كيفية خروج المسودة والطعون القضائية حولها و استغلالها من قبل بعض الأطراف السياسية والجهوية.

وبينت أن “ما صاحب خروج هذه المشروع من دلائل سياسية يبين لنا أنها قد أصبحت أداة سياسية وليست تأسيسية ، بل أصبحت ورقة من أوراق الصراع على السلطة في المشهد السياسي الليبي الحالي”.

واستطردت ” كيفية رسم المرحلة القادمة لدولة الليبية يجب أن يكون فيه تناسق مع التوجهات السياسية بعينها، حيث نُزع عنها الطابع التأسيسي والدستوري ولم تعد أداة للوفاق بين الليبيين بعد أن قامت الهيئة بتسليم مشروع الدستور لأطراف سياسية لم تتحصل على الشرعية من قبل البرلمان بل قد أسقط القضاء شرعيتها بأحكام قضائية وأعتبرها غير ذات صفة الأمر الذي يعكس انحياز الهيئة لهذه المجموعات وتوافقها معها سياسياً لا قانونياً ولا دستورياً”.

مقالات ذات صلة