غارة للأفريكوم تقتل أحد عناصر داعش وسط بني وليد

13

أخبار ليبيا 24

قتل طيران تابع للقيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (الأفريكوم) الإرهابي في تنظيم داعش وليد بوحريبة في قصف لسيارة داخل منطقة الظهرة بني وليد.

وأفادت المعلومات الأولية  أن الطائرة قصفت على تمام الساعة 2:00 ظهراً بالتوقيت المحلي السيارة التي يستقلها بوحريبة، الفار من مدينة سرت، والتابع لجماعة الكيوي إحدى الفصائل الصغيرة في تنظيم داعش.

وأوضحت المصادر أن السيارة (نوع تويوتا) اُستهدفت تحديداً  بحي الصيعان فى منطقة الظهرة وسط المدينة بالقرب من مسجد الشهيد، دون إلحاق أي إصابة في المارين أو السيارات الواقفة.

وتعتبر هذه الضربة الثانية التي تنفذها القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (الأفريكوم) في بني وليد خلال الثلاثة أشهر الماضية، إذ سبق أن تبنت مطلع يونيو الماضي غارة جوية “شديدة الدقة”، مؤكدة أن الولايات المتحدة لن تنسى مهمتها في تدمير واستهداف المنظمات الإرهابية وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وخرج حينها المتحدث الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد السلاك مصرحاً أن الغارة الجوية كانت بالتنسيق مع القوات العسكرية التابعة للمجلس الرئاسي.

وأوضح السلاك في تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر “‏إنه في إطار التعاون الاستراتيجي بين ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية، تم فجر اليوم الأربعاء تنفيذ غارة جوية بالقرب من مدينة بن وليد (شمال غرب) أسفرت عن مقتل 4 مسلحين تابعين لتنظيم “داعش” الإرهابي، حسب قوله.

بينما قال الناطق باسم قوة حماية وتأمين سرت طه حديد أن الضربة الأمريكية بالقرب من بني وليد في يونيو الماضي أسفرت عن مقتل 4 أشخاص وأنباء عن استهداف الغارة للقيادي في تنظيم “داعش” عبد العاطي الشتيوي.

مقالات ذات صلة