على خلفية الاشتباكات…معيتيق ينفي مغادرة الرئاسي وحكومته طرابلس

12

أخبار ليبيا24

فند النائب في المجلس الرئاسي أحمد عمر معيتيق، ما روجت له وسائل الإعلام بشأن مغادرة المجلس العاصمة طرابلس، على خلفية الاشتباكات التي وقعت في منطقة صلاح الدين.

وأكد معيتيق خلال الاجتماع الذي عقد أمس الاثنين مع وزيري الصحة والداخلية في حكومة الوفاق أن المجلس ووزراء الحكومة موجودون في طرابلس ويؤدون أعمالهم بشكل طبيعي معبرًا عن استيائه لما حصل في العاصمة من ترويع للمواطنين.

وأفاد النائب بأن طرابلس عاصمة كل الليبيين ويجب أن يسودها الأمن والاستقرار من خلال المصالحة والسلام الذي يصنعه الرجال وليس بنيران البارود.

من جانبه، قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني عبدالسلام عاشور، إن الاشتباكات نتج عنها ترويع للأهالي في منطقتي صلاح الدين وعين زارة، مؤكدًا سعي الوزارة لتهدئة الأمور وفق الإطار القانوني.

وشدد عاشور على ضرورة أن يكون هناك حوار جامع شامل من خلال التواصل مع كل الأطراف للابتعاد عن القتل والخراب والدمار، لافتًا إلى أن طرابلس عاصمة لكل الليبيين.

ومن جهته، كشف وزير الصحة عمر بشير الطاهر عن الجهود التي قامت بها الوزارة، باتخاذها الإجراءات الاحترازية لإسعاف الحالات المصابة من الطرفين والمدنيين القاطنين في مواقع الاشتباكات، من خلال أقسام الإسعاف بمستشفيات طرابلس ومصحات القطاع الخاص التي لها تعاون مع وزارة الصحة لاستقبال الحالات.

وأكد الطاهر على تواصل الوزارة مع مصحة العافية ومستشفى على عمر عسكر “أسبيعة”، لاستقبال الحالات المصابة لتقديم الخدمة الطبية لها.

يشار إلى أن العاصمة الليبية طرابلس شهدت اليومين الماضيين اشتباكات مسلحة بين المليشيات تسببت في سقوط عدد من الضحايا ومحاصرة البعض الآخر في مواقع الاشتباك إضافة إلى تدمير وتخريب الممتلكات العامة والخاصة.

مقالات ذات صلة