بانون: الإرهابيون المقبوض عليهم يتواجدون في سجون وزارة الدفاع والشرطة العسكرية

6

أخبار ليبيا 24-خاص

أكدت الوكيل المساعد لشؤون حقوق الإنسان بوزارة العدل في الحكومة المؤقتة سحر بانون في حديث نشرته أخبار ليبيا 24 قبل أيام أن الإرهابيين الذين قبضت عليهم القوات المسلحة خلال معركتي تحرير درنة وبنغازي يقبعون في سجون وزارة الدفاع والشرطة العسكرية.

وأرجعت بانون ذلك إلى أن تلك السجون مؤمنة بشكل كامل من قبل الشرطة العسكرية والشرطة القضائية.

وشددت على أن هذه السجون تخضع لسيطرة وزارة الدفاع، وأن المتواجدين فيها يتم البث في قضاياهم أمام النيابة العسكرية قبل أن تحال للمحكمة العسكرية للاختصاص.

وأردفت “نحن وظيفتنا متابعة حالتهم الصحية ورصد أي انتهاك أو تجاوز قد يصدر في حقهم ونحيله للمدعي العام العسكري قبل صدور حكم المحكمة فيهم”.

وبسؤالها عن جنسيات هؤلاء المعتقلين، قالت الوكيل المساعد لشؤون حقوق الإنسان بوزارة العدل في الحكومة المؤقتة سحر بانون أن جنسياتهم تختلف حيث أن بعضهم من دول عربية وبعضهم الأخر من دول غير عربية.

وشددت على أن الأمر غير المفاجئ هو أن القادة الإرهابيين المقبوض عليهم غير ليبيين.

ونفت بانون أن يكون قد تم أي تفاوض من قبل دول هؤلاء الإرهابيين لتسليمهم.

وأبرزت ” في القضايا الأخرى قد يتم تبادل سجناء أو تسليم سجين لدولته إلا أن قضايا الإرهاب لا يتم العمل فيها بهذا الشكل نظرا لأنها قضايا تمس أمن الدولة ..إلا أن دولهم عند سماعها بوجود عنصر إرهابي يحمل جنسيتها تبادر إلى الاشتراك في التحقيق مع الجهات المختصة لأن الإرهابي قبل أن يأتي لليبيا قام بتنفيذ عمليات إرهابيه في دولته”.

مقالات ذات صلة