بعد إعلان البغدادي النفير إلى ليبيا .. قتلى و جرحى في هجوم إرهابي

7

أخبار ليبيا24

استيقظت ليبيا اليوم الخميس في ثالث أيام عيد الأضحى على خبر لهجوم تنظيم الدولة الإرهابي “داعش” على بوابة وادي كعام تم خلاله قتل أربعة أفراد من قوة تأمين الطريق الساحلي في البوابة.

وتشير الأنباء الأولية إلى أن عدد من عناصر التنظيم تقدموا سيرًا على الأقدام مع ساعات الصباح الأولى باتجاه البوابة واقتحموها وقاموا بقتل عناصر القوة “ذبحًا” وأصيب عدد آخر من أفراد من قوة تأمين الطريق الساحلي، فيما قتل أحد عناصر التنظيم.

ومن جهته، أكد مكتب الإعلام الأمني زليتن أن مستشفى المدينة التعليمي ومستشفى دار الطب استقبلتا صباح اليوم عدد أربعة شهداء من أفراد الأمن وأربعة مصابين إثر هجوم مسلح وقع على بوابة كعام غرب المدينة الواقعة باختصاص مديرية أمن الخمس.

وأوضح المكتب أنه  تم التعامل مع الأشخاص المنفذين للهجوم وتم قتل أحدهم حيث كان الاشتباك بالأسلحة مع أفراد الأمن المكلفين بالبوابة

 

البغدادي والنفير

وكان زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي قد دعا أتباعه الإرهابيين للنفير إلى ليبيا والعراق وسوريا وغيرها من بؤر التنظيم تمكيناً لما يسميها الدولة الإسلامية المزعومة.

وتوعد البغدادي في تسجيل صوتي مطول بثه التنظيم مساء الأربعاء عبر وكالة الفرقان أحد الأذرع الإعلامية للتنظيم من وصفهم بـ ” أتباع الصليب ” في هذه الدول بالموت والجهاد وما سماها العمليات الاستشهادية ثأراً منهم على ما قاموا به ضد عناصر التنظيم.

وطالب الإرهابي البغدادي في التسجيل الصوتي أتباعه في ليبيا وسيناء والعراق وسوريا بالصبر والاحتساب والجلاد كل في مجال عمله إلى حين تحقيق النصر وذلك على حد زعمه.

دعوة للهجوم

وأشاد زعيم التنظيم الإرهابي بمن وصفهم بـ”الأسود الضارية“ المسؤولة عن تنفيذ هجمات في الآونة الأخيرة في كندا وأوروبا، داعيًا أنصاره لاستخدام القنابل والسكاكين أو السيارات لشن هجمات.

وقال في التسجيل الذي نشر على صفحة مؤسسة الفرقان الإعلامية ”إن ميزان النصر أو الهزيمة عند المجاهدين ليس مرهونا بمدينة أو بلدة سلبت وليس خاضعا لما يملكه مملوك من تفوق جوي أو صواريخ عابرة للقارات أو قنابل ذكية“.

هجوم لاذع

وشن زعيم التنظيم الإرهابي هجوماً لاذعاً على المملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربية المتحدة التي وصفها بدولة الخراب معتبراً الأزمة الأمريكية التركية بشأن” القس الصليبي” المعتقل في تركيا هزيمة لأمريكا .

يشار إلى أن آخر رسالة من البغدادي كانت في صورة تسجيل صوتي مدته 46 دقيقة نشرته مؤسسة الفرقان في سبتمبر أيلول ودعا فيه أنصاره في أنحاء العالم لشن هجمات على الغرب ومواصلة القتال في العراق وسوريا ومناطق أخرى.

 

مقالات ذات صلة