سيالة : إعادة المهاجرين لليبيا قرار مجحف وغير مشروع

9

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعلن وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، اليوم الاربعاء رفض ليبيا لأي إجراء يتعلق بإعادة المهاجرين غير الشرعيين إليها .

وقال سيالة في تصريح صحفي اليوم الإربعاء إن بلاده لا تقبل ولن تقبل هذا الإجراء المجحف وغير المشروع فلديها ما يزيد على سبعمائة ألف مهاجرا غير شرعي، ويشكلون عبئا ثقيلا علينا ومن جميع الجوانب، مشددا على ضرورة إعادتهم إلى دول المصدر التي أتوا منها  .

وأكد سيالة، أن ليبيا بلد عبور وعانت ولازالت تعاني الكثير من تبعاتها، داعيا المجتمع الدولي لتحمل مسرولياته بالضغط على دول المصدر وتحمل نفقات إعادته.

وجدد التأكيد على أهمية معالجة هذه الظاهرة بكل جدية ومن جذورها.

وأجرى فريق طبي من وزارة الصحة بحكومة الوفاق  الوطني  مسح شامل في عدد من مراكز إيواء المهاجرين للبحث ومعرفة الإمراض المنتشرة .

وطالب الفريق الوطني المكلف بإعداد المسح بضرورة إنشاء مركز طبي حديث لأمراض المناطق الحارة لتقديم خدمات تناسب الاحتياجات الصحية الكبيرة للمهاجرين .

ودعا الفريق إلى ضرورة أن تكون هناك معالجة مسئولة لظاهرة الهجرة والمهاجرين تتضمن مراجعة السياسات والإجراءات المتعلقة بالعمل والاقتصاد والإجراءات الإداري.

وارتفعت أعداد المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي بـ 250 في المئة، وذلك خلال أول شهرين من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب ما أعلنته المنظمة الأوروبية لمراقبة الحدود فرونتكس التابعة للاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس المنظمة إن الاتحاد الأوروبي يجد صعوبة في إدارة هذه الظاهرة، لعدم وجود تضامن حقيقي بين الأعضاء بشأن مواجهة أزمة المهاجرين غير الشرعيين .

وتشكل ليبيا نقطة الانطلاق في أغلب الحالات، حيث تعاني البلاد من فوضى أمنية وتفكك جعلها مقصدا لراكبي قوارب الموت، وأصبحت الطريق الأمثل لهم للهجرة غير الشرعية من بعض الدول العربية والإفريقية، في انتظار دورهم لمحاولة عبور البحر الأبيض المتوسط الذي شهد العام الماضي مقتل أكثر من 3500 شخص أثناء سعيهم للوصول إلى أوروبا.

مقالات ذات صلة