البعثة الأممية تهدد بفرض عقوبات على من اسمتهم بــ”رجال المليشيات” بحكومة الوفاق

10

أخبار ليبيا 24 – خاص

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن إدانتها الشديدة لعمليات التهديد والتخويف وعرقلة عمل المؤسسات السيادية الليبية من قبل من وصفتهم بـ ” رجال الميليشيات ” العاملين مع حكومة الوفاق الوطني.

وقالت البعثة –  فى بيان صادر لها الأحد –  إن أفراد الكتائب العاملة اسميًا تحت إشراف وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني يهاجمون المؤسسات السيادية ويمنعونها من أداء عملها بشكل فعال، وفقاً لنص البيان .

وأضافت البعثة فى بيانها : ” إن التدخل في عمل المؤسسات السيادية وفي الثروة الوطنية الليبية أمر خطير ويجب أن يتوقف على الفور ” .

وختمت البيان بأن الأمم المتحدة ستعمل مع جميع السلطات المختصة على فرض عقوبات ضد أولئك الذين يتدخلون أو يهددون العمليات التي تضطلع بها أية مؤسسة سيادية تعمل لصالح ليبيا والشعب الليبي.

وفي مؤشر على سوء الأوضاع في ليبيا والصعوبات المحيطة بالمسار السياسي في البلاد،أعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة لدى ليبيا، غسان سلامة،الإثنين،نفاد صبره إزاء البطء في وتيرة العمل الحكومي وتردي قطاع الخدمات بالبلاد.

و قال غسان سلامة – في تصريحات صحفية – إن موقف البعثة الأممية في ليبيا واضح، وموقفه أكثر وضوحًا وصبره نفد كالليبيين.

وأضاف سلامة:”إنني مستاء من أن وتيرة العمل الرسمي في ليبيا بطيئة وكل هذا العمل المؤسسي في ليبيا معطل أو بطيء الوتيرة، وهناك نفاد صبر عند الليبيين بسبب تردي الخدمات وتأخر الكثير من القرارات المهمة”.

وأوضح سلامة بشأن العملية السياسية في ليبيا:”أحاول إقناع مجلس النواب الليبي لإتمام ما ينتظره المواطنون من قوانين يجب الانتهاء منها، لأن صبر الليبيين نفد”.

وقال:”اتصل بالعديد من الدول وأخبرها بأن هناك تأخرًا، وأن العملية السياسية يجب أن تكون أسرع”.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة،بإنه لم يكتفي بعودة البعثة الأممية إلى ليبيا لتكون قربًا إلى الليبيين، وإنما عزز دورها بعدد من التغييرات والتعيينات.

وأضاف سلامة، أنه عين ستيفيني وليامز نائبة له للشؤون الإنسانية، لحمل نفس العبء الذي يحمله، مؤكدًا أنه شجعها على الاتصال بأكبر عدد مممكن من الأطراف الليبية، ونصحها بالتواصل مع قائمة أخرى ضمت أسماء أخرى من مختلف الأطراف.

وأوضح أن الأمر لم يتوقف إلى هذا الحد بل وصل إلى تعيين مستشارًا عسكريًا له ألمانيًا، ومديرة لقسم شؤون حقوق الإنسان.

و في بيان نشره على حسابه الرسمي في “تويتر”،دعا غسان سلامة، الشعب الليبي، إلى التضحية بمصالحه والاصطفاف في سبيل الخير العام والوئام والتلاقي.

وقال المبعوث الأممي ، بمناسبة عيد الأضحى:”عيد مبارك لكل أصدقائي المسلمين ولعموم الشعب الليبي. فليكن العيد مناسبة للتضحية بنزواتنا ومصالحنا واصطفافاتنا في سبيل الخير العام والوئام والتلاقي”.

مقالات ذات صلة