بانون: كتيبة الكانيات ارتكبت جرائم إبادة جماعية في ترهونة ضد عائلات كاملة

16

أخبار ليبيا 24-خاص

قالت الوكيل المساعد لشؤون حقوق الإنسان بوزارة العدل في الحكومة المؤقتة سحر بانون أن كتيبة الكانيات ارتكبت عمليات إبادة جماعية لعائلات كاملة كانت تتبع للنظام السابق في مدينة ترهونة.

وأكدت بانون في حوار نشرته أخبار ليبيا 24 أن هذه العائلات يتم تصفيتها نظرا لهويتها السياسية.

وأوضحت أن العائلات التي تم تصفيتها من ضمنها عائلة العاشوري التي يبلغ أكبر فرد فيها  من العمر 72 عام وأصغرهم عمره 6 سنوات بالإضافة لعائلة النعاجي التي تتكون من 16 فرد وعائلة الترهوني.

وقالت بانون أن “هناك العديد من الانتهاكات بالمدن الغربية تم توثيقها عبر التواصل مع عائلات الضحايا حيث تمارس الميلشيات جرائم غير الاعتقالات بهدف الابتزاز أو القتل، موضحة أنهم في الوزارة رصدوا خلال أعوام 2015 -2016-2017 عمليات إبادة جماعية لبعض الأسر التي تم تصفيتها بالكامل ضمن ما يسمى بقضايا الكراهية أو التميز العنصري.

وشبهت الوكيل المساعد لشؤون حقوق الإنسان بوزارة العدل في الحكومة المؤقتة التعامل مع المليشيات بالتعامل مع الطفل حيث “تحاول أن تعمل وفق شروطهم لتتحصل على معلومات عن النزلاء الموجودين داخل سجونهم وليقدموا معلومات بشأن النزلاء لتضمن حقوقهم”.

وأبرزت “فنحن نتعامل مع جهة لا سلطة قانونية عليها ولا تدرج أسماء النزلاء داخل المنظومة كي نتحصل على معلومات بشأنهم لذلك فالمهمة هنا صعبه لأننا لا نعرف أعدادهم أو أسمائهم أو سبب الزج بهم داخل السجون إلا من خلال البلاغات الواردة من أهالي الضحايا”.

واستطردت “ومن هنا تأتي مهمتنا بمعرفة أوضاعهم الصحية ومحاولة زيارتهم لمعرفة وضعهم على أرض الواقع بالإضافة إلى وجود سجون نحن لا نعلم بوجودها حتى الآن أو بأعداد المعتقلين فيها” .

يذكر أن “كتيبة الكانيات” هو الاسم الشعبي للواء السابع مشاة التابع لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني والذي يضم عدد من الوحدات العسكرية مثل  كتيبة الدبابات والمدفعية وفرقة الاستطلاع وكتيبة المشاة التي تتكون من 25 دبابة و9 مدافع هاوتزر عيار 155 مم، و15منظومة كورنيت، و5 سيارات جراد، و352 جنديًا على الأقل.

مقالات ذات صلة