السائح: الانتخابات المقبلة بيد مجلس النواب، ولاوجود لتلاعب لسجل الناخبين

7

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح، أن إجراء انتخابات خلال العام الجاري يتوقف على اعتمد من مجلس النواب، وما سيصدره من قوانين .

وأوضح رئيس المفوضية أنه في حال اختيار مجلس النواب إقرار قانون الاستفتاء فان نتيجة الاستفتاء ستعلن آواخر شهر نوفمبر ، وبعدها ستمنح مدة ثلاثة أشهر للسلطة التشريعية القائمة لإصدار التشريعات اللازمة، وتم مدة ثمانية أشهر اخرى للمفوضية لاستكمال عملية الانتخابات .

ونفى السائح وجود أى مخالفة أو تجاوز في سجل الناخبين، معتبرا الحديث عن وجود مثل ذلك في السجلات قضية مفتعلة تستهدف تضليل الرأى العام وخلق مناخ من عدم الثقة ، والتشكيك فيما تقوم به المفوضية من مسئوليات .

وطالب رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، الرأي العام بالضغط بقوة نحو إجراء انتخابات، موضحا أنه لا مخرج للمسار السياسي في ليبيا إلا بعملية انتخابية تفضي إلى واقع سياسي جديد.

ولازال مجلس النواب يواصل مناقشاته حول إجراء عملية التصويت  على قانون الاستفتاء على مشروع الدستور، إلى أن وصلت تلك المناقشات وسط خلافات حادة بين النواب إلى تعديل الإعلان الدستوري قبل التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور.

يذكر أنه من المحتمل أن تشهد ليبيا إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بحلول 10 ديسمبر المقبل، على أن يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية، وذلك وفق ما اتفقت عليه أطراف الأزمة الليبية في اجتماع باريس الذي عقد في 29 مايو الماضي.

مقالات ذات صلة