بسبب النزاعات والإرهاب..طرابلس رابعةً بين أسوأ عشر مدن للعيش في العالم

9

أخبار ليبيا 24

حلت العاصمة الليبية طرابلس في الترتيب الرابع ضمن أسوأ عشر مدن للعيش في العالم بحسب تقرير أعدته مؤسسة ذا إكونميست البريطانية.

وأعدت المؤسسة تصنيفا شمل 140 مدينة عبر العالم، حلت طرابلس في الترتيب 134 بينها.

ويقيس التصنيف ستة مؤشرات رئيسية هي الاستقرار والتغطية الصحية والثقافة والبيئة والتعليم والبنية التحتية.

وبحسب التقرير فإن النزاعات أدت إلى تدهور المؤشرات الخاصة بالدول التي تضربها الحرب الأهلية والإرهاب مثل طرابلس ودمشق، وخلص التقرير إلى أن النزاع هو السبب الرئيسي في تدهور هذه المؤشرات.

وأوضح أن النزاع لا يؤثر على مؤشرات الاستقرار فحسب، ولكن تأثيراته تنسحب أيضا على غيرها من المؤشرات الأخرى التي يقيسها التصنيف وتسبب آثارا سلبية عليها.

وبين التقرير أن النزاع يسبب دمارا في البنية التحتية وازدحاما في المستشفيات ويقلل من توفر البضائع والخدمات والأنشطة، مضيفا أن غياب البنية التحتية المناسبة كان سببا في تدهور التصنيف والمؤشرات للعديد من الدول التي حلت في التراتيب العشرة الأخيرة.

كما لفت إلى أن العنف الذي ضرب منطقة الشرق الأوسط وأسيا بأشكاله المختلفة تسبب في تدهور التصنيف لاسيما في الدول التي توجد فيها المدن التي حصلت على التراتيب العشرة الأخيرة.

وجاء ترتيب المدن العشرة الأفضل للعيش في العالم كالتالي.

فيينا (النمسا).

ملبورن (أستراليا).

أوساكا (اليابان).

كالكاري (كندا).

سيدني (أستراليا).

فانكوفر (كندا).

تورنتو (كندا).

طوكيو (اليابان).

كوبنهاغن (الدنمارك).

أديلايد (أستراليا).

أما المدن العشرة الأسوأ للعيش في العالم فجاءت كالتالي

131- داكار (السنغال).

132- الجزائر العاصمة (الجزائر).

133- دوالا (الكاميرون).

134- طرابلس (ليبيا).

135- هاراري (زيمباوي).

136- بورت موريسبي (غينيا الجديدة).

137- كاراتشي (باكستان).

138- لاغوس (نيجيريا).

139- دكا (بنغلاديش).

140- دمشق (سوريا).

مقالات ذات صلة