وأخيرًا .. مجلس النواب يعود لمقره بحسب الإعلان الدستوري

6

أخبار ليبيا 24 – خاص

عقب أربعة أعوام من عقد أولى جلساته، قرر مجلس النواب الانتفاع من جمعية الدعوة الإسلامية بمدينة بنغازي كمقر له إلى حين إنشاء مقر دائم.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، إن مقر ديوان المجلس بمدينة طبرق شهد اليوم الثلاثاء، توقيع مراسم عقد بين مجلس النواب ومثله رئيس الديوان عبدالله المصري مع جمعية الدعوة الإسلامية ومثلها رئيس اللجنة التسييرية للجمعية صالح الفاخري، وذلك للانتفاع بالجمعية كمقر لانعقاد جلسات النواب.

ويبدو أن مجلس النواب يسعى فعليًا لتنفيذ أحد بنود الإعلان الدستوري والتي نصت منذ سن قانون انتخابه على أن تكون مدينة بنغازي مقرًا له، وذلك بعد عقد جلساته لأربعة أعوام في مدينة طبرق.

وخالف مجلس النواب هذا البند ليبتعد عن المعارك العسكرية التي كانت بنغازي مسرحها آنذاك للقضاء على الإرهاب، حيثُ غادرت أغلب المؤسسات المدينة، تاركين سكانها يواجهون ما تؤول إليه الأمور وحدهم.

وتولى مجلس النواب مهامه في شهر أغسطس عام 2014 عقب انتخابه بالاقتراع العام الحر السري المباشر وفق قانون انتخاب أصدره المؤتمر الوطني العام، على أن تبدأ ولايته كسلطة تشريعية من تاريخ أول اجتماع له وتنتهي بنفاذ الدستور، وأن لا تتجاوز ولايته 18 شهرًا من تاريخ أول جلسة للهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور في جميع الأحوال، ما لم تمدد ولايته باستفتاء.

إلا أن مجلس النواب قرر استمراره في تسيير الأعمال بعد انتهاء ولايته المقررة في شهر أكتوبر 2015، وفق الإعلان الدستوري، حيثُ عُقدت أولى جلسات الهيئة التأسيسية في أبريل 2014.

مقالات ذات صلة