جلسة النواب للاستفتاء على الدستور … معضلة هل تُحل؟

9

أخبار ليبيا 24 – خاص

لطالما انتظر الليبيون الدستور الليبي آملين أن ينظم الحياة السياسية البلاد وأن ويكون وثيقة محترمة وملزمة للجميع ولايمكن التجاوز عليها، وبعد صدور مسودة الدستور الأخيرة دخل الليبيين مرحلة انتظار جديدة وهي الاستفتاء عليه من قبل مجلس النواب والجدل الذي صاحب هذا الأمر.

فقد أجل مجلس النواب جلسة أمس الاثنين والتي كانت مخصصة للاستفتاء على الدستور إلى اليوم الثلاثاء بعد تغيب رئيس المجلس عقيلة صالح لظروف خاصة به وحضور نائبة الأول، بحسب تصريح النائب أبوبكر الغزالي.

وأضاف الغزالي لـ”أخبار ليبيا 24″ أن عدد 65 نائباً حضروا الجلسة، مؤكدًا أن حضور جلسة التصويت يتطلب حضور عدد 120 نائبا ومايطلق عليه الأغلبية الموصوف.

وأوضح النائب في تصريحه أنهم ينتظرون الفتوى القانونية لدى اللجنة الدستورية لإمكانية التصويت على الاستفتاء على الدستور بنصف العدد ، لافتا إلى أن الفتوى القانونية سيحضرها رئيس مجلس النواب.

ومن جهته، قال النائب حمد البنداق في حديث مع “أخبار ليبيا24” إن الانتخابات لن تنجح دون وجود دستور للبلاد

وتابع البنداق “حضرنا الاثنين إلى مقر مجلس النواب لإقرار قانون الاستفتاء والإطلاع على الرأي القانوني للجنة الاستشارية لرئاسة مجلس النواب بخصوص النصاب القانوني وتم افتتاح الجلسة برئاسة النائب الأول وتم عرض الرأي القانوني والذي تضمن التصويت بثلثي الحاضرين بدل 120 صوت على قانون الاستفتاء ورفعت الجلسة بعد ذلك للتصويت على القانون الثلاثاء”.

وواصل النائب حديثه “أما عن الرأي الشخصي فإن قانون الاستفتاء من ضمن استحقاقات مجلس النواب ولابد من صدوره ورفض الدستور وقبوله هذا أمر يرجع لليبيين ومن يرفض ويحرمهم حقهم في الاستفتاء مستفيد من الفوضى وتداخل الصلاحيات في البلاد ولن تنجح الانتخابات دون وجود دستو”.

فيما قال النائب عن مدينة الزاوية عبدالنبي عبدالمولى أنا ضد تأجيل جلسة الاستفتاء ليوم الاثنين ولدينا مشكلة معلقة منذ أسابيع حول المادة السادسة والتي تحتاج تعديل دستوري والتي تقول إن ليبيا دائرة واحدة وليس ثلاث دوائر .

وأضاف عبدالمولى لـ”اخبار ليبيا24″ عقدنا عدة اجتماعات داخلية بين عدد من النواب حول هذا البند ونأمل أن نصل إلى حلول قبل جلسة الثلاثاء”.

وتابع النائب “لايمكن لنا مصادرة مطلب الشعب فهو الذي سيصوت على الدستور ولقاءنا سيكون من جميع الأطياف حتى يكون ظهورنا لائق على وسائل الإعلام” .

وطالب من جانبه النائب أبوبكر بعيرة المتغب عن حضور الجلسة “أنا في بنغازي ولم أحضر جلسة الاثنين وأنا أطالب بانتخابات مباشرة قبل الاستفتاء على الدستور” .

وأضاف بعيرة “أما مايطلبه عدد من النواب حول تخفيض العدد من 120 إلى 60 هذا الأمر وتفسيره يجب أن يكون من الدائرة الدستورية في المحكمة العليا، فالبلاد الآن تحتاج لانتخابات عاجلة لأن مشاكلها أصبحت تتفاقم يوماً أو بعد يوم”.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق إن المجلس استأنف جلسته الرسمية برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب فوزي النويري وبحضور 90 عضو من أعضاء المجلس.

وأوضح بليحق أن الجلسة استمرت في مناقشة بند مشروع قانون الاستفتاء على الدستور الدائم للبلاد, حيث تم خلال الجلسة تعميم الرأي القانوني للهيأة الاستشارية لرئاسة مجلس النواب على أعضاء المجلس والتي طلب منها إبداء الرأي القانوني في مسألة نصاب التصويت على مشروع قانون الاستفتاء والنصاب الصحيح لإقرار هذا القانون.

مقالات ذات صلة