فيسبوك يكشف قاتلا بعد مرور 38 عاما على جريمته

52

بعد 38 عاما من البحث، استطاعت سيدة الوصول لسفاح قتل شقيقها وصديقته، وذلك بمساعدة موقع “فيسبوك” الذي كشف القاتل.
وكان كريستوفر فارمر برفقة صديقته بيتا فرامبتون عام 1978، في رحلة عبر أميركا الوسطى، عندما تعرف عليهما رجل أميركي يدعى دوين بوسطن عرض عليهم السفر بين الجزر بقاربه.

وحسب ما نشرت صحيفة “ميرور”، اكتشف لاحقا أن بوسطن قتل كريستوفر وصديقته، بعد تعذيبهما، قبل أن يختفي تماما.

وتوصل محقق خاص لاسم القاتل بعد الجريمة، ولكن اختفاء المجرم أجبر المحكمة على إغلاق الملف لعشرات السنين بعدها.

فيسبوك يكشف السفاح

وفي مقابلة تلفزيونية، كشفت بيني فارمر، شقيقة كريستوفر، أنها استطاعت الوصول “للسفاح الأميركي” على موقع فيسبوك عن طريق أولاده في 2016، مما تسبب بإدانته وسجنه لاحقا.

وقررت بيني في عام 2016 البحث عن أبناء القاتل على فيسبوك، حتى وجدتهم، ثم قامت بمراسلتهم، وتفاجأت بإقرار الولدين بأنهما شهدا والدهما وهو يرتكب جريمة القتل، كما قاما بتوفير التفاصيل الكاملة للعملية.

وساعد تحقيق بيني “الخاص” على فيسبوك شرطة مدينة ساكرمنتو الأميركية لإدانة بوسطن، بعد 38 عاما من جريمته، ليلقى حتفه داخل السجن.

وأثارت القصة دهشة البريطانيين عندما أفصحت عنها بيني في برنامج تلفزيوني قبل أيام، كما اثنى كثيرون على تصميمها وشجاعتها للوصول لقاتل شقيقها، حتى وإن تأخر الأمر سنوات.

مقالات ذات صلة