ازمة وقود في تونس بسبب تراجع عمليات التهريب من ليبيا

3

تشهد أغلب مدن جنوب تونس ازمة في الوقود بعد تراجع وردات تهريب الوقود عبر الحدود الليبية , و أغلقت نقاط  توزيع الوقود المهرب في بعض المدن و البلدات التونسية بسبب نفاذ مخزونها , حيث تعتمد أغلب المدن القريبة من الحدود الليبية كجرجيس على عمليات التهريب كمصدر للوقود الرخيص بعد زيادة أسعار الوقود من قبل الحكومة التونسية و نقص إمدادت تلك المناطق من الحصص الحكومية , في الوقت الذي تشهد فيه تلك المناطق حركة نشطة مع موسم الصيف و السياحة .

كما شهدت مدينة تطاوين إزدحاما شديدا على محطات الوقود نتيجة لنقص إمدادت الوقود المهرب و الإرتفاع الكبير لدرجة الحرارة الذي لايمكن المحطات و نقاط التوزيع لارسمي من تخزين الوقود لفترات طويلة , فيما أكدت الحكومة التونسية أنها تسعى لحل الأزمة و تزويد المناطق الجنوبية التونسية و خاصة تلك لاقريبة من الحدود الليبية بالوقود .

يذكر ان لجنة ازمة الوقود والغاز بالجانب الليبي كثفت حملاتها ضد عمليات التهريب و صادرت الكثير من شاحنات النقل و كميات كبيرة من الوقود , كما تسعى الأجهزة الأمنية الليبية إلى تكثيف حملاتها ضد المهربين من الجانب الليبي و الجانب التونسي .

مقالات ذات صلة