المسماري: القيادة تتمسك بالمسار الديمقراطي وحل الأزمة يتطلب تدخلاً روسيًا

8

قال المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري أن حل الأزمة في ليبيا يتطلب تدخل روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين شخصيا، للمساعدة في إبعاد اللاعبين الخارجيين عن الساحة الليبية مشيراً إلى تمسك القيادة بالمسار الديمقراطي عبر إجراء الإنتخابات وذلك فى أول تعليق منه على ” الفيتو الإيطالي ” ضد إجرائها .

وقال المسماري في حوار مع وكالة “نوفوستي” الروسية اليوم الأربعاء: “الأزمة الليبية بحاجة إلى تدخل من قبل روسيا والرئيس بوتين شخصيا، وإبعاد لاعبين أجانب عن الساحة الليبية، كتركيا وقطر وتحديدا إيطاليا. على الدبلوماسية الروسية أن تلعب دورا مهما في هذا الشأن”.

و قال المسماري  أن ليبيا بحاجة للمساعدة الروسية على للتصدي للتنظيمات المتطرفة  التي تنشط في ليبيا .

وقال: “ليبيا تحتاج لروسيا  في مجال مكافحة الإرهاب، و الجميع يعلم  أن روسيا تعتبر من أكثر البلدان فاعلية في مواجهة الإرهاب، فقد ساعدت النظام السوري في القضاء على المجموعات الأرهابية ”.

كما صرح المسماري أن قيادة الجيش متمسكة بإجراء الإنتخابات نهاية العام الجاريوأضاف أن فرنسا تقف مع إجراء الانتخاباتفي موعدها ، على عكس موقف  إيطاليا التي أعلنت معارضتها لها، . و القيادة العامة تتوافق مع الموقف الفرنسي الداعم لإجراء إنتخابات تشريعية و رئاسية وفق إتفاق باريس الذي وقعه القائد لاعام للجيش و رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برعاية فرنسية .

مقالات ذات صلة