وزير خارجية الوفاق يستقبل وفدا من مدينة بني وليد

10

استقبل وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة بمقر الوزارة  وفدًا من المجلس الإجتماعي لقبائل ورفلة والمؤسسة الليبية لحقوق الإنسان فرع بني وليد .

وأبدى الوفد للوزير إستيائه و إنزعاجه من قرار تعيين المجلس الرئاسي صالح المخزوم سفيرًا بدولة السنغال، مشيرًا إلى الضرر الذي سيلحقه هذا القرار بأهالي الضحايا والمتضررين بسبب الجرائم التي إرتكبها المعني خلال تنفيذ القرار 7 الصادر عن المؤتمر الوطني العام. وطالب الوفد في مذكرة قدمها للوزير بوقف تنفيذ قرار المجلس الرئاسي بشكل فوري.

ومن جانبه أبدى سيالة تفهمه للطلب و مراعاته لحساسية القرار 7 بالنسبة لأهالي بني وليد موضحًا بأن هناك إجراءات ستتخذ بالخصوص.

يذكر أن المؤتمر الوطني العام أصدر قراره رقم 7 لعام 2012 بتشكيل قوة من المجموعات المسلحة للهجوم على مدينة بني وليد للقضاء على من أسماهم بالعصابات المسلحة بعد تعرض بعض الأفراد من مدينة مصراتة للإختطاف و التعذيب مما أدى لمقتل عمران شعبان متأثراً بجراحه جراء التعذيب  أحد مقاتلي مصراتة أثناء القتال بمدينة سرت عام 2011 و  الذي ظهر في فيديو إعتقال القذافي بسرت ممسكا بملابسه و يقوم بجره مما أعتبر في ذلك الوقت عملية إنتقامية من مناصري القذافي , وكان صالح مخزوم يشغل حينها نائباً لرئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف .

مقالات ذات صلة