تدشين حملة لفيتامين (A) لكل حالات الحصبة في ليبيا للتخفيف من المرض

11

أخبار ليبيا 24 – خاص

أوصى المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا منسقي البرنامج الوطني للقضاء على الحصبة بكل مناطق وبلديات ليبيا، بإعطاء فيتامين (A) لكل حالات الحصبة للتخفيف من حدة المرض.

وأوضح المركز، أن هذه التوصية تأتي بعد ازدياد انتشار حالات الحصبة في البلاد بشكل كبير وفي مناطق مختلفة في الشرق والغرب والجنوب.

وأضاف المركز الوطني أنه يمكن أن تُعطى جرعة من فيتامين (A) كوقاية للمخالطين، بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية حول علاج حالات الحصبة.

وجاء في توصيات منظمة الصحة العالمية أنه يجب إعطاء فيتامين (A) للأطفال المصابين بالحصبة للتخفيف من شدة المرض، ويعطى جرعة واحدة تقدر بـ (50,000 وحدة دولية) للرضع أقل من 6 أشهر، و(100,000 وحدة دولية) للرضع من 6 إلى 11 شهر، و(200,000 وحدة دولية) للأطفال الذين تجاوزت أعمارهم 12 شهرًا.

وأكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض على أهمية التبليغ على الحالات المشتبه بها حيثُ تكون أعراض المرض متمثلة في طفح جلدي وحرارة، وذلك لمعرفة مدى انتشار وتطور المرض لاتخاذ الإجراءات الضرورية للتقليل من حدة انتشاره وحماية الأصحاء.

وكان قد حذر مدير البرنامج الوطني لمكافحة الحصبة سالم الكوشي، من انتشار مرض الحصبة كوباء في ليبيا، منوهًا إلى أن المرض ينتشر بمعدلات كبيرة منذ 78 يومًا، حيث وصلت عدد الحالات إلى 307 حالة في أنحاء البلاد، دون وجود أي إجراءات عاجلة من الدولة لمعالجة الأزمة.

ويُعرف عن الحصبة بأنه مرض فيروسي حاد ومعدي يصيب الأطفال، ويسبب لهم بعض المضاعفات التي تكون خطيرة في بعض الأحيان، ويعتبر من أكثر الأمراض انتشارا في سن الطفولة بصفه خاصة، ولكنه قد يصيب الكبار أيضاً، ومدة الحضانة تتراوح بين 7 أيام و24 يوما، إذ يبدأ ظهور الطفح في اليوم الرابع من ارتفاع درجة الحرارة، وبعد أربعة أيام أخرى تأخذ الحرارة بالهبوط ويتبع ذلك تكوين قشرة شبيهة بالنخالة.
ومصدر عدوى الحصبة ومخزنها هو الإنسان، حيثُ تنتقل بواسطة الرذاذ والاتصال المباشر وغير المباشر عن طريق الأشياء الملوثة، وبعد الشفاء منها يكتسب الشخص مناعة مدى الحياة.

مقالات ذات صلة