اللواء يونس…في الذكرى السابعة لاستشهاده أولياء الدم يطالبون القصاص من المتهمين

10

أخبار ليبيا24- خاص

طالب أعيان ومشايخ قبيلة أمزين “عبيدات” أولياء الدم القصاص من المتهمين في قضية مقتل رئيس أركان جيش التحرير الوطني الليبي اللواء عبدالفتاح يونس.

وتوجه أعيان ومشايخ أمزين في بيان تحصلت أخبار ليبيا 24 على نسخة منه جاء فيه، في الذكرى السابعة لاستشهاد اللواء عبدالفتاح يونس ورفيقيه إلى وزير العدل بالحكومة المؤقتة بفتح ملف القضية أمام القضاء المدني.

وأكدوا في بيانهم من منطقة منطقة أم الرزم لوزير العدل أنهم لن يتخلوا عن هذه القضية وسيتوارثوها جيل بعد جيل حتى تظهر الحقيقة كاملة غير منقوصة أمام الجميع ولو أدى ذلك للجوء إلى القضاء الدولي.

يشار إلى أن اللواء عبد الفتاح يونس العبيدي قتل في 2011 في بنغازي بعد تعرضه لإطلاق نار أمام فندق كان من المزمع إقامة اجتماع للمجلس الوطني الانتقالي فيه.
وكان عبد الفتاح العبيدي قد تم استدعائه من الخطوط الأمامية للمواجهات، وذلك للمثول أمام لجنة من أربعة قضاة كانت تحقق وتنظر في العمليات العسكرية، وتم إلقاء القبض على قائد الخلية المسلحة التي قتلته واثنين من حراسه.

مقالات ذات صلة