قتل في يونيو الماضي… تعرف على المسؤول المالي العام لدى شورى درنة المنحل

9

أخبار ليبيا24

قتل المسؤول المالي العام لدى مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل أنيس محمد أغريبيل خلال المواجهات التي دارت مع القوات المسلحة الليبية في منطقة ‎البلاد بتاريخ 28 يونيو 2018 .

وأغريبيل من مواليد 1967 ومن سكان منطقة ‎باب شيحا ،سجين سابق لانتمائه للجماعة الليبية المقاتلة وسجن خلال العام 1995 وأفرج عنه في العام 2002 وتقاضي من الدولة الليبية آنذاك تعويض ‎مالي.

و شارك في أحداث ثورة فبراير 2011 وخلال تأسيس مجلس شورى مجاهدي درنة في نوفمبر 2014 أصبح المسؤول المالي العام لدى المجلس، ومنها أصبح ‎” أغريبيل ” المسؤول المباشر عن ملف الجرحى لدى المجلس وبالأخص الأمور المالية، وذلك بتسهيل للعناصر الإرهابية إجراءات تسفيرهم بجوازات ووثائق سفر مزورة وأسماء وهمية إلى خارج البلاد لأجل تجنيب تلك العناصر عمليات القبض بحكم أسمائها المطلوبة أمنيا .

قام أغريبيل بتقديم جواز سفر مزور باسم مصري متوفى إلى أحد العناصر الإرهابية ويدعى ( س . ن ) بعد إصابته خلال العام 2016 لأجل تسفيره إلى ‎مصر للعلاج.

ذكر اسم أغريبيل ” في العديد من الاعترافات التي أدلى بها العناصر الإرهابية بخصوص المعاملات المالية ، ولديه شقيق يدعى ( علي أغريبيل ) أحد المناصرين والمواليين للجماعات الإرهابية وعرف عنه بتحريضه وتهديداته التي طالت العديد من المواطنين في مدينة درنة، فر إلى مدينة ‎طرابلس برفقة المدعو “عبدالعاطي الكرغلي ” خلال يونيو 2018 .

ولدى أنيس محمد أغريبيل شقيق ثالث ويدعى (هشام أغريبيل ) من مواليد 1974 وتم القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية خلال شهر يونيو 2018 .

الجديد بالذكر أنه أقيم مأتم لـ ‎أنيس أغريبيل في مدينة ‎طرابلس بعد إبلاغ أقاربه بخبر مقتله يوم الخميس في 28 يونيو 2018.

مقالات ذات صلة