عضلات داعش المهزوم لن تقوى على الجيش الليبي المنتصر

11

أخبار ليبيا24

لقد انتقل تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا إلى مرحلة مخزية بحيث يقدم على محاولات بائسة لتثبيت وجود لن يطول, وبهذا الصدد فان التسجيل المصور الذي نشره التنظيم مؤخرا للتباهي بعملياته الانتحارية يبرهن مدى يأس وتوتر الدواعش وعدم قدرتهم على تفادي مصير مشؤوم لا مفر منه.

ورغم الأداء المسرحي لقدرات لم يعد يملكها, فلا يمكن لداعش المحتضر أن يتباهى بعضلاته على الجيش الليبي المنتصر ميدانيا ومعناويا وعسكريا.

وفي يوم 12 يوليو أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الليبية ، العميد أحمد المسماري، مقتل الإرهابي عمر سرور القيادي في تنظيم داعش.

وأكد المسماري أنه تم القبض خلال الـ 24 ساعة الماضية على بعض العناصر الإرهابية خلال عمليات تحرير درنة والذين أكدوا أن الإرهابي عمر سرور القيادي بتنظيم داعش الإرهابي قتل.

وأوضح المتحدث باسم القائد العام أنه تم الاستدلال على قبر القيادي في جماعة داعش عمر سرور وتم أخذ عينات من الطب الشرعي للتأكد من وفاته.

وأفاد أن التحقيقات مع العناصر الإرهابية التي ألقي القبض عليها خلال الساعات الأخيرة، أفادت بمقتل الإرهابي عمر سرور، وتم الاستدلال على قبره وقبر الإرهابي سفيان بن قمو، وأخذ عينات من جثمانهما ليحللهما الطب الشرعي، وهو ما تم التأكد منه بأن الجثمانين يعودان لهما.

وأشار المسماري إلى عثور الجيش الليبي في مدينة درنة، على مستندات ورسائل لحث الدواعش على القتال، مضيفًا أن هناك المزيد من الوثائق التي يتفحصها الجيش.

مقالات ذات صلة