“الهجرة غير الشرعية” بطبرق يحذر من بداية موسم الهجرة الصيفي

21

أخبار ليبيا 24 – خاص

حذر الناطق الإعلامي لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية فرع طبرق رئيس عرفاء وحدة أحمد جبريل الشاعري في تصريح لأخبار ليبيا 24 من بداية موسم الهجرة الصيفي للمهاجرين غير الشرعيين الذي تتكاثر فيه أعداد المهاجرين الأفارقة والأسيويين إلى أوربا عبر ليبيا.

وقال الشاعري أن الفترة بين شهري يوليو حتى أكتوبر هي وقت الذروة في توافد المهاجرين غير الشرعيين الذين يستغلون ظروف ليبيا الأمنية وحدودها المستباحة رغم دوريات الجيش والأجهزة الأمنية المتعاونة مع جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في القبض والتسليم.

وكشف الشاعري أنهم رحلوا فقط خلال شهر يونيو الماضي والأسبوعين الماضيين من شهر يوليو الجاري  عدد 623 مهاجرا غير شرعي و أن الجنسيات التي تم ترحيلها هي من مصر والسودان والنيجر ومالي وهم يدخلون من الحدود الشرقية والجنوبية في ليبيا عبر عصابات تهريب منظمة.

وأشار الناطق الإعلامي أن المهاجرين المصريين يتم ترحيلهم عن طريق الحدود المصرية عن طريق منفذ السلوم، بينما يتم ترحيل المهاجرين الأفارقة وغيرهم عن طريق الإدارة العامة لمكافحة الهجرة بمقرها بالمنطقة الشرقية بمدينة البيضاء .

وأضاف ” أما جنسيات أوغندا والصومال وأثيوبيا واليمن فتدخل ولكنها ليس بالأعداد الكبيرة .نقبض على أعداد من المهاجرين من تونس والمغرب وهم عادة ما يكونوا قادمين من عدد من المدن الليبية وتقوم عصابات التهريب بتهريبهم عبر البحر إلى أوربا . ويصل إلينا أعداد كبيرة من أسيا من البنقلاديش كذلك وماليزيا ومن الشام وعادة ما نجد معهم جوازات سفرهم وأيضاً نقود من العملة الصعبة فهم جاهزون للهجرة إلى أوربا عن طريق ليبيا”.

وتابع ” أما في فصل الشتاء فتقل الهجرة والمهاجرين قد يتخوفون من العواصف وأيضاً من العمليات العسكرية وهنا تتحول عصابات التهريب إلى تهريب السجائر والمخدرات في هذا الفصل”.

وتطرق الشاعري إلى الظروف التي يمر بها جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية من نقص في الإمكانيات من وسائل النقل والتموين وغيرها من المشاكل، مشدداً على أن مقر الهجرة بطبرق غير صالح للمهاجرين ويفتقر إلى أقل الإمكانيات من حمامات وغرف والتموين الذي يردهم من غرفة عمليات عمر المختار بدرنة .

مقالات ذات صلة