بعد ساعات من خطف زملائهم..مغادرة المهندسين الأجانب حقل الشرارة إلى خارج البلاد

12

أخبار ليبيا 24

قالت مصادر اعلامية أن المهندسين الأجانب بحقل الشرارة النفطي غادروا الحقل بعد ساعات من مهاجمته وخطف اثنين من العاملين صباح أمس السبت.

وأكدت المصادر أن المهندسين الأجانب تم نقلهم عبر مطار أوباري المدني إلى مطار طرابلس الدولي الذي جرى نقلهم منهم  إلى خارج الأراضي الليبية.

وجاءت مغادرة المهندسين الأجانب تحسبا لحدوث أي طارئ في الحقل في الوقت الذي تواصل فيه قوة حماية الحقل رفقة الغرفة الأمنية للطوارق عملية البحث عن الخاطفين وضحاياهم.

وكانت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية قد اقتحمت المحطة رقم 186 في حقل الشرارة التابع لشركة أكاكوس، صباح السبت، واختطفت أربعة موظفين ثم أطلقت سراح اثنين منهم.

و قالت مصادر متطابقة أن الهجوم تم بأربعة سيارات وأن المختطفين الأربعة هم  3 ليبين وواحد أجنبي روماني الجنسية.

من جانبها اعتبرت المؤسسة الوطنية للنفط ما يحدث في الحقل “حالة طارئة”، وأضافت أن مجلس إدارتها يراقب التطورات في القضية مع شركة أكاكوس المشغلة للحقل، كما طلبت من رئيس لجنة إدارة الشركة ومدير عام العمليات الانتقال إلى موقع الحادث لمتابعة التطورات.

وقد أثر الهجوم على إنتاجية الحقل، حيث انخفض الإنتاج إلى قرابة 80 ألف برميل يومياً، من أصل 300 ألف كان ينتجها الشرارة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة أكاكوس (شركة ريبسول سابقاً) هي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط، ومجوعة شركات توتال وريبسول وشتات أويل و “أو. أم. في”.

مقالات ذات صلة