حرس السواحل يتهم منظمة أسبانية بالتحرش بأحد زوارقه

8

أخبار ليبيا 24

قال جهاز حرس السواحل وأمن الموانئ أن إحدى دورياته تعرضت للتحرش من قبل المنظمة الأسبانية أوكتافيا أوبن أرمز في محاول لاستثارة المهاجرين غير الشرعيين ضد الحرس بعد أن تم إنقاذ 490 مهاجرا ووضعهم في زورق الدورية.

وقال الجهاز أن الزورق رأس جدير تعرض للتحرش في محاولة من المنظمة لاستثارة المهاجرين ضد حرس السواحل، بعد أن “تم إنقاذهم وإركابهم في زورق الدورية”، موضحا أن ذلك تم لإثارة الدورية والتصرف معها بشكل أكثر حزم”.

ونبه إلى أن المنظمة  عودتهم على هذا المسعى وأنها ستقوم “لاحقاً بتلفيق أخبار تدين حرس السواحل خاصة بعد النجاحات الكبيرة والمتتالية لحرس السواحل في إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين”.

وأوضح الجهاز “حيث قامت إحدى سفنها بإرسال قاربين مطاطيين وظلا يتبعان ويلاحقان زورق الدورية عن قرب بشكل مستفز ومثير للقلق، وخاصة إن زورق الدورية كان ممتلئ ومزدحماً بالمهاجرين غير الشرعيين، حتى أن أفراد الدورية خشوا من قفز بعض المهاجرين من الزورق وهو يتحرك، أو أن يحدثوا فوضى نتيجة رؤيتهم قاربي تلك المنظمة، ولولا حكمة وحسن تصرف أفراد الطاقم لحدث ما لا بحمد عقباه”.

وخاطب “منظمة بروكتيفا أوبن آرمز ومثيلتها” ” إننا لازلنا نتحلى بالصبر وننتهج الحكمة وهذا لا يعني عدم قدرتنا على التعامل مع مثل هذه التحرشات ولكن سلامة أرواح المهاجرين والتعامل المسؤول والمنضبط لازال هو ديدننا، وتقديرا للموقف العام الذي نحن جزء منه”.
لكنه استدرك ” ولكن عندما يبلغ الشر مداه فلكل حادثة حديث”.

مقالات ذات صلة