بعيرة يُثني على طرد الجضران ومعركة تحرير درنة

6

أخبار ليبيا 24-خاص

أثنى عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة في تصريح لأخبار ليبيا 24 على تمكن الجيش الليبي من استرداد الهلال النفطي وتحريره من مليشيات الجضران وتمكنه من تحرير مناطق واسعة مدينة درنة.

وقال بعيرة أن “الجيش الوطني الليبي وأنصاره من مختلف مدن ومناطق برقة اكتسبوا خبرةً عملية كبيرة في محاربة الجماعات الإرهابية وذلك بعد الحرب الضروس التي خاضها ضدهم في مدينة بنغازي خلال السنوات الثلاثة الماضية”.

وتابع “ولذلك تم التحضير بشكل جيد لتحرير مدينة درنة من الإرهاب المتجذر فيها ، ولم تأخذ عملية تدمير أوكار الإرهاب بها أكثر من بضعة أيام”.

ونوه بعيرة “ما يعرقل الجيش عن إعلان تحرير درنة بشكل كامل هما أمران اثنان: أولهما هو تواجد بقايا قيادات الإرهابيين في وسط المدينة في أزقة وحواري ضيقة لا تستطيع الآليات الكبيرة دخولها، وكذلك رغبة الجيش في المحافظة على أرواح المدنيين المتواجدين في مناطق القتال وكذلك أرواح شباب الجيش من عبث رصاص القناصة اليائسين المحاصرين. والأمر الثاني هو المحاولة التي قام بها إبراهيم الجضران بالهجوم المباغت على حقول وموانئ تصدير النفط منتهزا فرصة انشغال الجيش في حرب درنة”.

ونبه “ما كان لمحاولة غزو الهلال النفطي أن تنجح لما يوجد من فرق كبير في القدرة والخبرة العسكرية ما بين الجيش والأطراف القادمة من الخارج ، ولذلك نرى أنه تمت عملية إخراج هذه المجموعات في وقت قصير جدا. ونصيحتي لقيادة الجيش هنا هي أنه ينبغي عدم تسليم منشآت تصدير النفط لأية جهة مدنية إلا بعد التأكد التام من كيفية الصرف في إيرادات بيع النفط”.

واستطرد ” إن ما رشح من تقارير الجهات الرقابية لحكومة الوفاق يشير إلى أن هناك عبثا كبيرا وهدرا غير مبرر لهذه الإيرادات”.

مقالات ذات صلة