نهاية مأساة “المهندسين الأتراك”

13

أخبار ليبيا 24

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مساء السبت إطلاق المهندسين الأتراك الثلاثة وزميلهم الجنوب أفريقي التابعين لشركة «أنكا» التركية المنفذة مشروع محطة أوباري الغازية والمختطفون منذ 3  نوفمبر 2017.

من جهته أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في تصريح صحفي، الأحد، وصول الرهائن الأتراك بعد تحريرهم في ليبيا إلى بلادهم.

وأضاف يلدريم “جرى تحريرهم عبر عملية مكثفة الجهود ودقيقة وصعبة، وقد وصلوا إلى الوطن صباحًا والتقوا أسرهم.

وكان المهندسون العاملين على استكمال تنفيذ محطة أوباري الغازية قد خطفوا في 3 نوفمبر الماضي رفقة زميلهم الجنوب أفريقي- ألماني على يد مجموعة مسلحة عقب وصولهم مطار أوباري قادمين من طرابلس لاستكمال التجارب النهائية بالمحطة،

وتقول مصادر صحفية أنه تم نقل المهندسين الأتراك في 4 سيارات ترافقهم 3 سيارات حماية من المطار إلى مقر المحطة وفي الطريق لحقت بهم سيارة تقل مجموعة مسلّحة أطلقت باتجاههم وجرى تبادل لإطلاق النار بين المجموعة المهاجمة وأفراد أمن المكلّفين بحماية المهندسين.

من ناحيته قال المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء علي ساسي أن الشركة ستكثف التواصل مع شركة «إنكا» التركية للعودة إلى طرابلس واستئناف العمل في محطة أوباري الغازية، عقب إطلاق المهندسين الأتراك.

وبين ساسي أن شركة الكهرباء كانت ستوفر 1000 ميغاوات لو استمرت عمليات الصيانة، مشيرًا إلى أن تراجع الشركات الفنية الأجنبية وتوقف أعمال الصيانة أثر في عمليات معالجة الشبكة.

 

مقالات ذات صلة