ضربة قاضية لقدرة داعش التمويلية

8

أخبار ليبيا24

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن القوات الجوية التابعة للتحالف الدولي قتلت في سوريا أربعة قياديين من تنظيم داعش كانوا مسؤولين عن مبيعات النفط والغاز في التنظيم.

وأوضح البنتاغون، في بيان أصدره يوم 19 يونيو في هذا الصدد، أن الضربة وجهتها قوات التحالف يوم 26 مايو الماضي.

وأضاف البيان أن الضربة أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم داعش، “أبو خطاب العراقي” الذي كان مسؤولا عن دخل التنظيم الإرهابي من المبيعات غير الشرعية للنفط والغاز.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن الغارة أدت كذلك إلى تصفية 3 مساعدين للعراقي، وشددت على أن القضاء على هؤلاء العناصر في التنظيم يضعف قدراته على تمويل عملياته في سوريا والعراق.

ومع خسارة مصادر تمويله أصبح داعش مشلولا ومنحل القوى غير قادر على تكبد التكاليف الباهظة للحفاظ على ما تبقى من جماعته المتشتتة وهو دون التمويل اللازم لا يستطيع الدفع لعناصره ولا شراء الأسلحة والعتاد ولا التنقل.

وبمقتل أبو خطاب العراقي ومساعديه في العملية الدقيقة والحاسمة, فقد التنظيم ركيزة أساسية ومحورية خاصة في الإطار الاقتصادي والتمويلي للنظام.

ومن المهم التنويه أن معظم عناصر داعش انضمت إلى الحركة الإرهابية من أجل المال والسكن والخيرات المسروقة, فإن فقدت تلك الموارد لن يبقى أي عنصر يقاتل في صفوف داعش, فهم لا مبدأ لهم في مسيرتهم ولا قضية يقاتلون من أجلها.

مقالات ذات صلة