“صحة المؤقتة” تصدر سلسلة من التعليمات لمكافحة العدوى في درنة

6

أخبار ليبيا 24

شدد وكيل عام وزارة الصحة والمكلف بمهام الوزارة الدكتور سعد عقوب على ضرورة تفعيل أقسام و فرق مكافحة العدوي بالمرافق الصحية بالمناطق المحررة من مدينة درنة بناء على متابعته لتقرير الهلال الأحمر الليبي فرع درنة حول انتشار بعض الأمراض الجلدية بمركز إيواء النازحين بمنطقة باب طبرق والذي تقطنه أكثر من “80” عائلة ليبية نازحة من مناطق الاشتباكات داخل المدينة .

ودعا عقوب مسؤولي الصحة بدرنة تفعيل فرق مكافحة العدوي بالمستشفيات والمرافق الصحية وصحة المجتمع بالتعاون مع المركز الوطني للوقاية من الأمراض فرع درنة وكلية التقنية الطبية بالمدينة مع ضرورة إفادة ديوان الوزارة بالإجراءات المتخذة من قبلهم بالخصوص بهدف كسر سلسلة العدوى و سرعة اتخاذ القرارات واحتواء الأوبئة وأهمية استثمار القوة العاملة الصحية في مجال مكافحة عدوى المستشفيات.

كما طالب وكيل عام وزارة الصحة بضرورة تسليط الضوء على أهمية الوقاية من العدوى وسرعة انتشال جثث الجماعات الإرهابية وممارسات مكافحة العدوى في أماكن تقديم الرعاية الصحية للمحافظة على سلامة المرضى.

وفي هذا الإطار أشار عقوب إلى أهمية ميزة رصد العدوى لتطويق الحالات المصابة واتخاذ إجراءات وقائية وعلاجية بأسرع وقت ممكن ، لمواجهة الحالات الطارئة مؤكدآ بأنه أصدر تعليماته إلي إدارة جهاز الإمداد الطبي، بالتعاون العاجل مع مستشفي الوحدة درنة وإدارة الخدمات الصحية بالمدينة لتلبية الاحتياجات الطبية الطارئة، لمعالجة المواطنين الذين أصيبوا بمركز إيواء النازحين .

وسبق لعقوب أن طالب بضرورة التعامل الجيد مع المرضي والمصابين ، والعمل على تسهيل كل الإجراءات الخاصة بعلاجهم في أسرع وقت، بجانب توفير سبل الراحة للمترددين على المراكز، والمرافق الصحية، وأن تكون بحالة جهوزية كاملة لاستقبال المراجعين والمرضى والعمل على مدار الساعة لاستيعاب الضغط الكبير مع ضرورة زيادة الكادر الطبي لاختصار فترات الانتظار الطويلة.

مقالات ذات صلة