تنسيق وتعاون ودقة لحسم مصير داعش

10

أخبار ليبيا24

لا مجال للتلكؤ ولا بديل للتعاون والتنسيق العسكري والأمني والاستخباراتي في الحرب على الإرهاب والحملة للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

في إطار التعاون الاستراتيجي بين ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب، تم مساء يوم الأربعاء 6 يونيو تنفيذ غارة جوية بالقرب من مدينة بني وليد أسفرت عن مقتل 4 مسلحين ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي.

وبحسب التقارير فقد قتل أربعة أشخاص داخل سيارتهم بمنطقة شميخ في مدينة بني وليد جراء قصف طيران للمركبة التي كانوا متواجدين بداخلها لحظة الضربة الجوية.

وبدورها قالت قيادة الولايات المتحدة في أفريقيا أفريكوم إنها نفذت غارة جوية دقيقة بالقرب من مدينة بني وليد مما أسفر عن مقتل أربعة عناصر متطرفين من داعش.

مصادر أمنية في بني وليد أفادت بأسماء القتلى وهم محمد ونيس أبوستة ومعتوق المستيرة وسليم حويته وكان أبرزهم عبد العاطي اشتيوي وهذا الأخير يعتبر قيادي في تنظيم داعش والمستهدف من الغارة الحاسمة.

وكان رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور قد أعلن في وقت سابق أن عبد العاطي اشتيوي مطلوب القبض عليه على خلفية قيامه بإيواء القيادي المسؤول عن الهجرة والحدود في تنظيم داعش هاشم أبوسدرة.

وكان الشقيق الأكبر لعبد العاطي اشتيوي، وهو علي اشتيوي المبروك ضو بوستة من مواليد 1979، قد سجن لدى أمن الدولة الليبي عام 2007 وحكم لمدة خمسة أعوام في 2010.

مقالات ذات صلة