نادى قبل شهر بـ”دفع الصائل”..المصري سرور يفجر منزله ويلوذ بالفرار

7

أخبار ليبيا 24-خاص

قالت مصادر عسكرية من داخل مدينة درنة لأخبار ليبيا 24 أن الإرهابي المصري والعضو المهم بمجلس شورى درنة عمر رفاعي سرور المكنى بـ”أبي عبد الله” استهدف منزله بقنبلة يدوية ما أدى إلى إصابة أحد أطفاله قبل أن يلوذ بالفرار.

وأكدت المصادر أن المنزل الواقع بحي الجبيلة تتواجد به زوجته وأبنائه الأطفال وعائلات أخرى، وأن الطفل المصاب نقل للمستشفى لتلقي العلاج.

وقال سكان بحي الجبيلة حيث يقيم سرور أن الأخير يحاول الهرب بعد تأكده من النهاية المحسومة للمعركة لصالح قوات الجيش، وأنه يحاول التمويه على عملية هروبه بتفجير منزله والإدعاء بأنه انتحر.

وأكدوا أنه لازال حياً لكن مكان تواجده غير معلوم.

وكان العنصر المنشق عن كتيبة بوسليم الإرهابية معيوف الشاعري قد قال لأخبار ليبيا 24 أن سرور من ضمن أهم قيادات الكتيبة الأجانب الذين يتولون تدريس عناصر الكتيبة الأفكار الدينية.

وسبق للمصري عمر رفاعي سرور أن دعا مطلع مايو الماضي مسلحي ” مجلس شورى مجاهدي درنة ” إلى الثبات والصمود ودفع الصائل مع بداية دخول المعركة إلى أطراف المدينة .

وعبر تدوينة نشرها من خلال قناته العامة على تطبيق تيلجرام قال سرور “أن دفع الصائل عبادة عظيمة ، ولا يصح إطلاق القول بأنها لا تفتقر إلى نية لأن جميع أعمال الجوارح المشروعة ( البدن ) لا تكون عبادة إلا بالنية” .

ويعد سرور قاضياً شرعياً لشورى درنة فهو نجل رفاعي سرور جمعة أحد أبرز منظري التيار القطبي المتشدد داخل جماعة المسلمين المصرية.

مقالات ذات صلة