وصية شهيد بالجيش لأمه: “انريد الربح يا أمي ادعيلي”

15

أخبار ليبيا 24

كتب الشهيد عبد المعز عبد القوي الفاخري وصية لأمه قبل يوم من مقتله،الإثنين، في معركة درنة يطلب فيها منها أن تدعو له وأن تمنحه رضاها في حال لم يعد.

وخاطب عزو الفاخري المجند بالكتيبة 519 مشاة-اجدابيا أمه في قصيدة باللهجة العامية نشرها على صفحته الشخصية بفيسبوك قائلاً ” إنريد الربح يا أمي ادعيلي ..وكان ما جيت دمعك علي ما تسيلي.. يا أمي دعاك”.

وأضاف عزو ابن الـ22 ربيعا ” انريد الربح وطامع في إرضاك..وحق الله ما نحمل بلاك..انتي الحن وانتي هي دليلي..غير الوطن غالي كي غلاك”.

وتابع ” حان الوقت أرجوك اسمحيلي..نادتني العصية..بين أرهاب يا أمي ضحية”.

وناشدها أن تزغرد له في حال عدم عودة من القتال “وصيتي غير خليها وصيه كان ما جيت يا أمي زغرتيلي..هذا وطن من حقه عليا”.

ثم ختم قصيدته مستحلفاً إياها أن تخلي سبيله “الله الله اخليلي سبيلي”.

وقد نعت الكتيبة 519 مشاة-اجدابيا عبد المعز الفاخري وقالت إنه ملتحق بالكتيبة 128 مشاة وأصيب خلال الاشتباكات في درنة أصابة بليغة في كتفه نقل على إثرها إلى مستشفى طبرق الطبي.

وأضافت الكتيبة أن جثمان الفاخري سينقل من طبرق إلى اجدابيا.

وسبق للفاخري أن شارك في معارك تحرير مدينة بنغازي وتعرض للإصابة قبل أن يلتحق بمعركة تحرير درنة وأصيب إصابة قاتلة في اشتباك مع ما يسمى بـ”مجلس شورى مجاهدي درنة” بالقرب من مسجد الصحابة.

وكانت قوات الجيش الليبي قد بسطت سيطرتها على ساحل درنة بالكامل  بداية من مخازن السلع التموينية  ومرورا عبر منطقة امبخ – حي السلام” إلى عمارات ومقر شركة الجبل سابقا.

كما امتدت سيطرة الجيش الكاملة إلى منطقة شعبية غازي ومصرف الجمهورية إلى فندق الخضار والمعروف “سوق الوادي” ومستشفى الهريش إلى شارع الفنار.

مقالات ذات صلة