النائب الغزالي يربط إجراء الانتخابات بمعطيات من بينها بسط المؤسسة العسكرية نفوذها

5

أخبار ليبيا 24-خاص

ربط النائب أبوبكر الغزالي في تصريح لأخبار ليبيا 24 إجراء انتخابات سياسية في الوقت الحالي بمعطيات منها بسط المؤسسة العسكرية نفوذها على أكبر قدر من المساحة الجغرافية في ليبيا.

وقال النائب “ذلك يرتبط بمعطيات ومؤشرات معينة ومتعددة منها أن يساهم المجتمع الدولي معنا بإخلاص ونية وأعتقد هذا أمر مستبعد جداً وأن تبسط المؤسسة العسكرية نفوذها على أكبر قدر من المساحة الجغرافية في ليبيا، عندها يمكن أن تكون هناك انتخابات تحت إشراف وضبط أمني قوي”.

ونبه ” ولكن في مثل هذه الظروف في وجود الميليشيات المنتشرة في مصراتة والزنتان وطرابلس وفي مناطق عديدة من ليبيا أعتقد بأن الانتخابات في هذا الوقت جريمة بالنسبة لنا وقد تكون فرصة أو مفتاح طريق لعودة الإخوان المسلمين للتحكم في مفاصل الدولة وهذا يعني أننا خسرنا كل شئ في هذه الحالة خسرنا دماء الشهداء وخسرنا الجرحى والضحايا الذين خسروا أطرافهم .”

وعبر عن مخاوفه من إجراء انتخابات بالقول “الحقيقة نحن نتخوف من هذه الانتخابات لأنها ليست مضمونة العواقب لأن الأجواء والمناخ والظروف ليست ملائمة بالشكل المطلوب . ولكن نحن ندفع لنصل إلى نهاية وأعتقد أن أقرب الحلول لخروج هذه الأجسام المعدية الخبيثة التي تربعت على عرش السلطة في الدولة الليبية والتي أدت بنا إلى ظروف المعيشة الصعبة وإلى الانفلات الأمني وإلى الانقسام في المؤسسات وهذه هي الفرصة الوحيدة التي يمكن أن تخرج بها هذه الأجسام .”.

وأضاف في معرض تعليقه على اجتماع باريس الذي ضم عدد من الفرقاء الليبيين “لقد رأينا عند انتخاب مجلس النواب كيف انقلبت ميليشيات الإخوان وعصابتهم على الشرعية وليس مضمونا أن هذه الأطراف سوف تعترف بنتائج الانتخابات فيما إذا كانت الانتخابات لصالح الوطن وفي صالح التيار المدني قد ندخل في مراحل أخرى من الصراع”.

وأبرز ” وأنا أقول في ظل ظروف وجود الميليشيات وفي ظل وجود الإخوان والمقاتلة هذه النماذج السيئة لا يمكن لليبيا أن تصل إلى بر الأمان إلا إذا سلمناها لهم حتى ولو سلمناها لهم على طبق من ذهب تحت أي ذريعة من انتخابات أو بتوافق فلن يكون الوطن مستقراً ولن يصلوا بنا إلى بر الأمان .”

مقالات ذات صلة