داعش المنهزم ينتقم من المدنيين الأبرار

9

أخبار ليبيا24

التزاما بوعوده الدموية وتطبيقا لشريعته الإجرامية, يواصل تنظيم داعش مسيرته الإرهابية وحتى بعد هزيمته ودحره يقوم خلال بقايا الدواعش والخلايا المتفرقة بعمليات انتقامية جبانة ضد مدنيين عزل أبرار.

رغم أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أعلن في ديسمبر من العام الماضي، القضاء على وجود تنظيم داعش عسكريًا في العراق، غير أن خلايا التنظيم، لا تزال موجودة في البلاد.

وفي 18 أبريل الماضي، أفاد مسؤول عراقي، بأن خلايا تنظيم داعش تنشط مجددا في المناطق المحصورة بين محافظتي ديالى شرقا وصلاح الدين شمالا. وقال مسؤول عراقي، إن مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، قتلوا 12 فردا من أسرة واحدة، بينهم نساء وأطفال، في هجوم على منزلهم بقرية شمالي البلاد.

وأكد نائب محافظ صلاح الدين، عمار حكمت، أن الهجوم وقع في وقت مبكر السبت، في قرية الفرحاتية، ولم يتضح على الفور سبب استهداف الأسرة.

يشار إلى أن القوات العراقية طردت تنظيم داعش من جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها في السابق، لكن داعش واصل تنفيذ هجمات متقطعة تستهدف بشكل أساسي قوات الأمن.

وقال مسؤول استخباراتي عراقي لسنا متأكدين مما إذا كان أحد أفراد الأسرة ضابط شرطة، ولكن تنظيم داعش له وجود في مناطق صحراوية مثل صلاح الدين والموصل وديالى وإنهم يشنون هجمات في قرى خارج المدن لإخافة الأسر وتذكيرها بأنهم ما زالوا هناك.

مقالات ذات صلة