بينما يواصل الجيش تقدمه..ممثل فلول “شورى بنغازي” يناقش أوضاع درنة من طرابلس

11

أخبار ليبيا 24

اجتمع عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني  محمد عماري زايد، أمس السبت في طرابلس، مع عدد من أعضاء مجلس الدولة وأشخاص من مدينة درنة، وأعضاء عن لجنة شؤون النازحين المشكلة من وزير الدولة لشؤون النازحين و المهجرين بحكومة الوفاق لما قيل أنه لمناقشة “الجهود الرامية لتخفيف المعاناة عن مدينة درنة وسكانها وإيجاد حلول للأوضاع الإنسانية المتدهورة في المدينة” في الوقت الذي تواصل فيه قوات الجيش الليبي تقدمها في درنة مع استسلام العديد من عناصر ما يسمى بمجلس شورى مجاهدي درنة .

وقد اتفق الحاضرون الذين ترأسهم ممثل فلول “شورى بنغازي” في المجلس الرئاسي عماري زايد على ما أسموه “خطة عمل عاجلة خلال المرحلة القادمة و ضرورة التواصل مع المؤسسات و المنظمات المحلية والدولية و تكثيف الجهود لحماية المدنيين و معالجة الأوضاع الإنسانية و إدخال المساعدات الغذائية والدوائية للمدينة”.

ولم ترشح حتى الآن آليات تنفيذ الخطة المعلن عنها في ضوء انحسار دور عماري زايد بعد هزيمة الجماعات الإرهابية في كل من بنغازي ودرنة.

الجدير بالذكر أن قوات الجيش الوطني بالتنسيق مع الحكومة المؤقتة تعمل على تيسير شؤون مدينة درنة فقد تم افتتاح الطريق الغربي الذي يربط المدينة الساحلية بمدن الجبل عبر منطقة كرسة أمام المواطنين والعائلات للسماح لها بالخروج لقضاء حوائجهم وشراء الأمتعة والبضائع من المناطق المجاورة، ووفرت وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة كمية من مشغلات غسيل الكلى ومستلزمات طبية.

وأفاد رئيس غرفة الطوارئ في وزارة الصحة في الحكومة الليبية المؤقتة إبراهيم اليتيمي أنه جارٍ العمل والتنسيق على دخول الأكسجين الطبي المتواجد في منطقة الفتائح شرق درنة بعد تأمين دخوله من قبل القوات المسلحة، لافتا إلى أن عملية إدخاله ستكون مقننة وفق الاحتياج الفعلي والمعطيات المقدمة من مستشفى الوحدة درنة بعد التأكد من ضمان وصولها إلى مستحقيها.

كما تمكنت شركة البريقة لتسويق النفط من إدخال ثلاث شاحنات محملة بالوقود إلى منطقة الفتايح بعد انقطاع دام ثلاث سنوات، وقامت شركة الكهرباء بإعادة التيار الكهربائي بعد يوم واحد فقط من الإظلام التام.

مقالات ذات صلة