تنظيم داعش يستغل مواهب وقدرات المجندين لمصلحة إرهابه

7

أخبار لييا24

اعترافات عنصر من تنظيم داعش الإرهابي من الجنسية المغربية تكشف المزيد من خفايا الجماعة التي تعمل بحنكة وتستغل جميع العوامل الممكن الاستفادة منها.

وفي حال الموقوف المغربي لدى المحكمة في العراق فهو من المطلوبين من قبل الشرطة الدولية “أنتربول” لمشاركته في عمليات إرهابية.

وحسب مصدر مضطلع بأعمال المحكمة, كانت مهمة المتهم التواصل مع الأجانب عبر سكايب من أجل تجنيد المزيد من العناصر الى صفوف التنظيم الإرهابي وتم اختياره لأنه يجيد اللغات الانجليزية, الفرنسية, الإسبانية والعربية.

وتابع المصدر أن المتهم ساهم بالسيطرة على الحدود السورية كما أنه عمل في قسم العلاقات الخارجية للتنظيم بالإضافة إلى شراء الأسلحة فمن الواضح أنه كان من العناصر المهمة للتنظيم نسبة للمهمات المعطاة له.

ومن الملفت أن المتهم اعترف أن داعش كان ينوي الحصول على أسلحة كيميائية لكن الصفقة مع دولة أجنبية لم تكتمل.

وأفاد المصدر أن المتهم تسلل إلى سوريا عبر تركيا ومن ثم إلى العراق عندما اعتقل من قبل القوات الأمنية وبإشراف المكتب المركزي للتحقيقات القضائية.

وبالرغم من إعلان الانتصار على داعش في أواخر 2017, تتابع القوات العراقية حملتها ضد بواقي الدواعش وقد اعتقلت العديد من العناصر الإرهابية.

وفي هذا السياق أفاد الخبير العسكري هشام الهاشمي أن القوات الأمنية العراقية قد نجحت في اختراق مواقع الدواعش.

وأضاف أن هزيمة داعش العسكرية لا تعني نهايته خاصة وأن العديد من مناطق سوريا والعراق الصحراوية تأوي الإرهابيين واختراق صفوفهم يحتاج إلى المزيد من العمل الاستخباراتي.

مقالات ذات صلة