الوحش الداعشي “البغدادي” لم يمت… فماذا يخطط؟

7

أخبار ليبيا24

مصادر صحفية أمريكية أكدت أن بالنسبة لعددا من المسؤولين الأمريكيين فإن زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي لم يمت في سوريا والعراق كما سبق وانتشر في العديد من الإشاعات ومن المرجح أنه يختبىء في مكان ما.

وأضاف المصدر أن البغدادي يمارس نشاطه الإجرامي ويخطط للمزيد من الهجمات الدموية وهو رافض أن يتقبل الهزائم المتتالية التي مني بها تنظيمه في كل من سوريا والعراق.

وحسب ما أفاد مسؤول في مكافحة الإرهاب أن الإدارة الأمريكية حصلت على العديد من تقارير تحركات البغدادي ولكنها لم تكن جميعها موثقة مضيفا أن المخبرات الأمريكية استجوبت عدد من عملاء داعش الذين أكدوا أن الزعيم حي وبصحة جيدة.

وقال قيادي سابق في داعش إن في المرحلة الدقيقة والحاسمة حيث تلقى التنظيم ضربات قاسية وحاسمة, كان كل انشغال زعيم التنظيم التحضير لاستراتجية جديدة محورها التدريس والتدريب ليضمن استقطاب جيل جديد وتأمين استمرارية الأيديولوجية الداعشية المبنية على التطرف والإرهاب.

وحسب معلومات مخابراتية وتحقيقات مع معتقلي داعش, فالبغدادي ينوي التعويض عن الخسائر الميدانية بإنتاج ونشر أيديولوجية متشددة كما أنه يخطط لتغيير حالة “الخلافة” وفكرتها الامتدادية إلى جماعة من المتشددين تشن عمليات مباغتة وتواصل نشاطها في الاستقطاب.

وذكر عنصر كبير في داعش فضل عدم ذكر اسمه أن زعيم تنظيم داعش الإرهابي وكبار معاونيه قرروا إعطاء الأولوية لغسيل أدمغة الأطفال، سواء في العراق وسوريا أو في الخارج عن طريق الإنترنت الذي بات ساحة للاستمالة.

مقالات ذات صلة