نجاحات العراق العسكرية ضد داعش تتوج بانتخابات ديمقراطية

12

أخبار ليبيا24
في وقت يبقى مستوى خطر داعش عال ورغم التهديد والوعيد لزرع الرعب في النفوس وردع الشعب من ممارسة حقه وواجبه بالإدلاء بصوته, تحدى الشعب العراقي جميع المصاعب ووقف بعناد في وجه تهديدات عصابة داعش.

وأدلى الناخبون في العراق بأصواتهم في أول انتخابات برلمانية منذ استعادة المدن والمناطق التي كان يحتلها تنظيم داعش الإرهابي ودحر الدواعش من الأراضي العراقية منذ 6 أشهر.

أما على الصعيد الأمني واستكمالا للحملة العسكرية التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي داخل الأراضي العراقية وعبر حدودها للتصدي لخطر الدواعش ومنع عودتهم مهما كان الثمن, قصفت طائرات حربية عراقية، وللمرة الرابعة، مواقع لتنظيم داعش داخل الأراضي السورية.

وقالت قيادة العمليات العسكرية المشتركة في بيان، إن طائرات إف-16 العراقية قصفت مقر قيادة ودعم لوجستي لتنظيم داعش جنوب منطقة الدشيشة داخل الأراضي السورية.

وأضافت القيادة في بيانها أن الضربة، التي أمر بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وفق معلومات استخباراتية مؤكدة أدت إلى تدمير المقر بالكامل.

ولم تذكر قيادة العمليات العسكرية المشتركة أية معلومات عن الخسائر البشرية المحتملة التي تكبدها تنظيم داعش الإرهابي.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أكد الشهر الماضي أنه سيتخذ كل الإجراءات اللازمة إذا ما هدد التنظيم أمن العراق.

وهذه المرة الرابعة التي تشن فيها مقاتلات حربية عراقية قصفاً على مواقع لتنظيم داعش داخل الأراضي السورية منذ العام الماضي.

وشُنت العملية الأولى في فبراير 2017 فيما شنت الثانية في أبريل 2018 والثالثة قبل نحو أسبوع، وتأتي هذه الغارات فيما كان رئيس الوزراء العبادي قد أعلن انتهاء داعش والنصر النهائي على التنظيم أواخر العام الماضي.

مقالات ذات صلة