القوات المسلحة تأسر أحد قياديي مجلس شورى درنة الإرهابي..فمن هو؟

15

أخبار ليبيا24

تمكنت كتيبة “طارق بن زياد” التابعة للقوات المسلحه الليبية يوم أمس الثلاثاء من أسر أحد عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة الإرهابي “المنحل” وهو شخص ليبي الجنسية.

الأسير يدعى عبدالوكيل يونس بوهاشم المنصوري، وتم أسره أثناء المواجهات التي دارت بين القوات المسلحة الليبية وبين العناصر الإرهابية في محور “الحيلة” جنوب مدينة درنة.

والمنصوري قيادي لأحد المحاور الجنوبية من المدينة لدى المجلس المنحل وخاض العديد من المواجهات ضد القوات المسلحه الليبية، وهو من مواليد 1986 من سكان بلدة “مرتوبة” الواقعة 30 كلم شرقي مدينة درنة وانتقل منذ أكثر من ثلاثة سنوات إلى المدينة بحكم تأييده وتبعيته لمجلس الشورى “المنحل”.

واستقر الإرهابي المنصوري في منطقة أو حي يعرف بـ”حواشين مسعود الجيباني” المقابلة لشركة الجبل سابقا في المدينة لديه شقيقه الأصغر ويدعى “عبدالحق” قتل في المواجهات التي دارت ضد تنظيم الدولة الإرهابي خلال العام 2016 في منطقة الظهر الحمر، وشقيق آخر ويدعى “عبدالباسط” سائق دبابة.

يشار إلى أن القوات المسلحة الليبية تمكنت خلال معارك أمس الثلاثاء في محور الظهر الحمر من السيطرة على ما يعرف بحواشين بوربيحه و الـ” T ” والسيطرة بشكل كامل على منطقة “الحيلة” جنوب مدينة درنة.

وتمكنت القوات المسلحة من السيطرة أيضا على منطقة ” سي عزيز” المتاخمة لمنطقة الفتايح ومنطقتي “سي عون والخبطة” شرقي مدينة درنة بالإضافة إلى السيطرة النيرانية على منطقة الفتايح السكنية والزراعية.

مقالات ذات صلة