بقايا داعش بحالة إفلاس ويأس وإرباك

7

أخبار ليبيا24

بعد الإدراك المرير بحتمية هزيمتهم وفقدان الأمل من العودة, أصبح بقايا الدواعش في سوريا بأشد الحاجة لحلول تمكنهم من الخروج من سوريا لتفادي الاعتقال أو القتل, وعندما شددت المراقبة وصعب الفرار حاولوا الدواعش طرق أقل تقليدية وأكثر عصرية وتقنية.

ولقد كشفت مؤخرا رسائل “واتساب” من عناصر داعش يائسة تسعى إلى مساعدة للخروج من سوريا نحو أوروبا فكلما شحت الأراضي التي تقع تحت سيطرة داعش يزداد ارتباك الدواعش واستيعابهم لواقعهم الجديد الذي يحتم إما الاعتقال وإما الموت، يحاولون بشتى الطرق إيجاد مخرج يهربون منه إلى مناطق أخرى في سوريا أو إلى بلدان مجاورة أو إلى أوروبا.

وكانت قوات التحالف حصلت على رسائل “واتساب” بعد مداهمة أحد منازل أفراد التنظيم شرقي سوريا الشهر الماضي.

وتظهر الرسائل نقاشا بين رجلان يتحدثان بلهجة سورية محلية لترتيب محاولة للهروب، كما تظهر الرسائل عناصر داعش يتواصلون مع أشخاص في ألمانيا بمحاولة منهم للهروب الى أوروبا.

مقالات ذات صلة