قريبا سوف يندحر داعش إلى غير عودة ويطرد إلى حيث لا ملاذ

7

أخبار ليبيا24
نشر داعش الرعب والموت والدمار أينما جال وبعد هزيمته في سوريا والعراق ودحره من المدن الذي هيمن عليها فر عناصره وكوادره ونشروا الرعب والإرهاب أينما وجدوا.

وجاء تفجير مفوضية الانتخابات في طرابلس الغرب أمس ليؤكد أن داعش بأشد حالات اليأس والإفلاس وأنه يحاول آخر مساعي للبقاء في الساحة من خلال هجمات يمضيها بالدماء.

كشف أحدث تقرير استخباراتي غربي عن ارتفاع عدد كوادر تنظيم داعش في ليبيا من نحو 150 إلى نحو 800 كادر بينهم جنسيات غير عربية.

ويعتقد أن هناك مئات آخرين من المتطرفين المحليين يعملون مع التنظيم ويوفرون له مسارات للتحرك ومقار للاختباء.

وقال التقرير إن الزيادة الكبيرة في هذا العدد جرت خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب قدوم المتطرفين الفارين من سوريا والعراق إلى ليبيا، مشيرا إلى انتشار خلايا داعش الإرهابية في طرابلس ومناطق في الشمال الغربي من ليبيا، وفي الجنوب.

وتحدث التقرير عن أسباب ارتفاع عدد كوادر داعش في ليبيا، وقال إنه يرجع إلى فرار العشرات منهم من مناطق القتال في العراق وسوريا، خلال الشهور الأخيرة.

وأضاف أنه جرى رصد دخول نحو 140 داعشيا من العراق وسوريا، في مجموعات صغيرة، عبر الحدود الجنوبية الهشة في ليبيا.

وأفاد أن العدد في زيادة مضطردة بشكل ملحوظ، مشيرا في الوقت نفسه إلى وصول نحو 130 من دواعش دول في وسط أفريقيا إلى الجنوب الليبي أيضا خلال الفترة الأخيرة.

ولكن كما سبق وانهزم التنظيم في العراق وسوريا سوف يلقى المصير نفسه في ليبيا ولكنه لن يستطيع العودة ولن يجد ملاذا يلجأ إليه.

مقالات ذات صلة