بعد هزيمة داعش عسكريًا يُقضى على الجماعة الإرهابية إعلاميا

7

أخبار ليبيا24

جاء إعلان الشرطة الأوروبية “يوروبول” يوم الجمعة 27 أبريل الماضي ليكمل الحملة الأمنية والعسكرية والإعلامية ضد تنظيم  داعش الإرهابي.

فقد أعلنت يوروبول أن قوات مشتركة من شرطة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة نجحت بتعطيل وكالات داعش الدعائية وذلك في عملية تعاونت فيها العديد من الدول.

وقال رئيس يوروبول روب وينرايت: “عبر هذه العملية غير المسبوقة أحدثنا فجوة كبيرة في قدرة تنظيم داعش على نشر الدعاية عبر الإنترنت، ودفع الشباب في أوروبا إلى التطرف”.

وأضاف وينرايت “انطلقت الحملة ضد ماكينة داعش الإعلامية لأول مرة عام 2015 واستهدفت وكالة أعماق التي يستخدمها تنظيم داعش الإرهابي لتبني هجمات والدعوة للقيام بأعمال إرهابية”.

وأشار إلى أن العملية التي جرت يومي الأربعاء والخميس كانت المرحلة الأخيرة من الحملة التي انطلقت عام 2015، لافتا إلى أنه عبر عملية التعطيل التي استهدفت منصات إعلامية تابعة لتنظيم داعش على غرار أعماق وإذاعة البيان وأخبار ناشر على تطبيق تلغرام اُخترقت قدرة تنظيم داعش على بث ونشر المواد الإرهابية.

وأوضح أن عملية التعطيل المتزامنة ومتعددة الجنسيات نُسقت عبر مقر يوروبول في لاهاي، وبدعم من يوروغاست، وهي الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي للتعاون القضائي في الملفات الجنائية.

وقادت النيابة العامة الاتحادية في بلجيكا العملية، بينما سيطرت قوات الشرطة الوطنية في كل من هولندا وكندا والولايات المتحدة على خوادم، وتمت مصادرة مواد رقمية في كل من بلغاريا وفرنسا ورومانيا.

وأفادت يوروبول أن “وحدة الإحالة لمكافحة الإرهاب عبر الإنترنت” البريطانية شاركت في الكشف عن “نطاقات تسجيل من أعلى المستويات أساء استخدامها تنظيم داعش.”

مقالات ذات صلة