عملية استباقية ناجحة للأمن اللبناني تطيح بقائد داعشي

6

أخبار ليبيا24

تزداد سلسلة اعتقالات عناصر داعش في البلدان المجاورة للعراق وسوريا إذ بعد هزيمة التنظيم الإرهابي في معاقلهم السابقة لم يعد لبقايا الدواعش إلا الفرار وقد تم اعتقال العديد من الكوادر والمقاتلين في تركيا الأسبوع الماضي.

وأعلن يوم 24 أبريل اعتقال قائد ميداني داعشي في مدينة زغرتا في الشمال اللبناني، وأفادت قوى الأمن الداخلي اللبناني أن عملية الاعتقال نفذت في 11 أبريل بعدما كان الإرهابي قد دخل التراب اللبناني خلسة في مطلع الشهر قادما من سوريا.

وكشفت التحقيقات أن المتهم سوري الجنسية من مواليد عام 1982 تلقى تدريبات ميدانية وعسكرية في مخيمات التنظيم في سوريا وأصبح قائدًا ميدانيًا.

واعترف المتهم بخوضه عدة معارك كقائد ومسؤؤولا عسكريا فيما يسمى “جيش الولاية” التابع لما يعرف بـ “ولاية حمص” في تنظيم داعش الإرهابي.

كما اعترف المجرم الإرهابي أنه شارك في اقتحام مدينة تدمر السورية، وظهر في إحدى إصدارات التنظيم بعد السيطرة على المدينة، مشيرا إلى أنه تولى مسؤولية مباشرة على العديد من مستودعات السلاح السريّة التابعة لـداعش في مدينة السخنة، ومناطق أخرى في سوريا.

وكشفت التحقيقات عن أنه تسلل إلى لبنان بعد اندحار داعش؛ بهدف التواري عن الأنظار، وبانتظار أوامر مستقبلية من قِبل كوادر العمل الخارجي في تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة