ضربات حاسمة على مواقع داعش في سوريا تقضي على الرجل الثاني في التنظيم

5

أخبار ليبيا24

بعدما جمعهم خوض تجربة داعش وهول إرهابه, أدى التعاون الأمني والعسكري بين سوريا والعراق إلى شن حملات قصف جوي عنيف على مقار تنظيم داعش في سوريا، وحسب مصدر استخباري عراقي, أدى القصف إلى مقتل ثاني أهم رجل في التنظيم الداعشي الإجرامي.

وتابع المصدر قائلا “إن القوة الجوية العراقية وبتنسيق مع الجانب السوري استهدفت اجتماعا لقادة عصابات داعش الإرهابية داخل الأراضي السورية، أدت إلى مقتل الرجل الثاني لتلك العصابات”.

فقد سبقت العملية العسكرية الناجحة بامتياز عمليات استخباراتية استدركت مكان اجتماع قادة داعش في أحد المباني في الداخل السوري.

وحدد المتحدث هوية الإرهابي المقتول كالمدعو أبولقمان السوري الذي كان مسؤولا عن تجنيد الدواعش الانتحاريين وإرسالهم إلى العراق للقيام بعمليات انتحارية في الأراضي العراقية, قيأتي مقتله كضربة قاسية للخلايا الداعشية هناك.

في سياق متصل, أفاد المتحدث باسم الجيش العراقي أن الضربة الجوية التي نفذت في سوريا يوم 19 أبريل أدت الى مقتل 36 داعشي بينهم قادة في سوريا.

وحسبما جاء في تصريح العميد يحيى رسول, ” هذه الضربات حققت أهدافها وحسب معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية فقد تم دك مواقع للعناصر الإرهابية بينها موقع اجتماع لقيادات داعش الإرهابية، إذ هلك على إثر هذه الضربات 36 إرهابياً”.

مقالات ذات صلة