بتمهل ودراية تكمل القوات العراقية تطهير أرضها من قذارة الدواعش

29

أخبار ليبيا24

أعلنت الحكومة العراقية يوم الأحد 15 أبريل إطلاق عملية أمنية موسعة لتطهير المناطق الحدودية من فلول وبقايا تنظيم داعش الإرهابي.

وقد أثمرت هذه الحملة على تدمير معسكر ومضافات تابعة لداعش في مناطق غربي نينوى، حيث تأتي هذه الإنجازات استكمالا للنجاحات التي تتحقق منذ حوالي شهرمن جهد وكفاح لمطاردة بقايا الدواعش وصد جميع محاولاتهم الدموية.

وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الداخلية العراقية في اليوم نفسه العثور على مواد كيميائية وكميات من المواد المتفجرة والصواريخ في الأماكن المهجورة من التنظيم في مركز محافظة نينوى شمالي بغداد.

وقد أوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن, أنّ “مديرية شرطة الحدباء عثرت على معمل لتفخيخ السيارات، وصنع العبوات الناسفة من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف أنّ “المعمل يحتوي على 150 كلغ من مادة نترات الأمونيا شديدة الإنفجار، نصف طن من مادة برادة الألمنيوم، 7 ألغام ضد الدروع، 60 قطعة من رؤوس الصواريخ الحربية، 3 عبوات ناسفة محلية الصنع، وفتيل تفجير بطول 11م مع قاعدة إطلاق صواريخ في أحد المرائب في منطقة الموصل الجديدة في الجانب الأيمن من المدينة، مركز نينوى شمال البلاد”.

لا شك أن التحدي صعب والطريق طويلة وشاقة لكن العزم ثابت والقوات الأمنة متصلبة في قناعاتها وإيمانها ودفاعها عن الوطن حتى دحر آخر داعشي سافل حقير.

مقالات ذات صلة