المجتمع الدولي مصمم على إبادة داعش أينما وجد وانتشر واختبأ

13

أخبار ليبيا24

تغيرت أسماء الجماعات الإرهابية واختلفت استراتجياتها الإجرامية ومواقعها الجغرافية لكن همجية تنظيم داعش الإرهابي لا مثيل لها ووقاحة مقاتليه لا حدود لها لتصل إلى درجة الادعاء بحماية الدين الإسلامي وإقامة الدولة الإسلامية المزعومة واستخدام هذه الخدعة لارتكاب أبشع أنواع الجرائم من قتل ونهب واغتصاب وغزو وتبريرها باسم الدفاع عن الدين فيدفع الثمن المسلم البريء من هذه الجماعة الإرهابية.

لكن المجتمع الدولي اتحد لقمع إجرام داعش ودحر إرهابه أينما وجد وامتد واختبأ وها هم قادته تسقط وأنصاره تخنق.

أفادت منظمة حلف شمال الأطلسي أن غارة جوية أمريكية في شمال أفغانستان قتلت أحد كبار قادة داعش.

وقال بيان صدر يوم الإثنين إن قاري حكمت الله القائد السابق للحركة الإسلامية في أوزبكستان قتل في إقليم فارياب الشمالي بالقصف الجوي يوم الجمعة، مؤكدة أن أحد حراسه الشخصيين قتل أيضا.

وكان حكمت الله ، وهو مواطن أوزبكي ، قد قاتل من قبل مع حركة طالبان ، قبل أن ينضم إلى الفرع المحلي لتنظيم داعش الإرهابي وسوف يخلفه أوزبكي آخر اسمه مولوي حبيب الرحمن.

وكافحت القوات الأفغانية لمحاربة طالبان وداعش ، وكلاهما توسعتا في السنوات الأخيرة بينما أنهت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الناتو رسمياً مهمتهما القتالية في نهاية عام 2014، وانتقلتا إلى التدريب على مكافحة الإرهاب

مقالات ذات صلة