خفر السواحل التونسية ينقذون 120 مهاجرا غير شرعي

10

أعلنت وزارة الدفاع التونسية الخميس أن خفر السواحل أنقذوا 120 مهاجرا غير قانوني أغلبهم تونسيون كانوا ينوون التوجه نحو السواحل الإيطالية.

وقالت الوزارة في بيان إن المياه تسربت إلى قارب المهاجرين بالقرب من جزيرة قرقنة ليلة الأربعاء الماضية.

وأضاف البيان أن بين المهاجرين الذين كانوا ينوون الإبحار خلسة نحو السواحل الإيطالية “102 تونسيين بينهم امرأة و18 من جنسيات إفريقية مختلفة من بينهم7 نساء”.

وتم نقلهم إلى القاعدة البحرية الرئيسية بصفاقس، ثاني أكبر المدن التونسية والقريبة من جزيرة قرقنة، وسُلموا إلى الحرس الوطني.

ويحاول شبان تونسيون بصفة متواصلة عبور المتوسط نحو إيطاليا بحثا عن مستقبل أفضل. ووفقا لمنظمات غير حكومية، تمثل الهجرة هاجسا لدى العديد من الشباب الذين يعانون البطالة.

وسجلت محاولات الهجرة تراجعا في نهاية 2017 بعد ارتفاع خلال شهري سبتمبر و اكتوبر.

غير أن مات هيربر، الباحث في المنظمة السويسرية “المبادرة الدولية ضد الجرائم المنظمة العابرة للقارات” والمتخصصة في شؤون الهجرة، أكد أن” هذا الانخفاض توقف منذ يناير”.

وبين الباحث أن “الكثير من الذين يركبون البحر” بحثا عن عمل، يختارون المغادرة “ما دامت لديهم موارد مالية” للقيام بذلك.

وفي أكتوبر، قتل على الأقل 44 شخصا في حادث اصطدام خافرة عسكرية بقارب يقل مهاجرين وصفه آنذاك رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بـ”الكارثة الوطنية”.

مقالات ذات صلة