أين اختفى نجم ليبيا السابق خالد المرغني؟ الإجابة في هذا التقرير

15

أخبار ليبيا 24-خاص

كتب المهاجم الدولي السابق خالد المرغني المعروف بـ”الشواية” اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم الليبية بمسيرة بدأها في العام 1991 مع أشبال تعاون اجدابيا قبل أن يظفر ببطولة الدوري الليبي 5مرات، أولها موسم 1998 مع نادي المحلة، ,أربع مرات أخرى مع نادي الإتحاد في المواسم 2002و2003و2005و2006.

كما حمل كأس ليبيا لموسم 2004. وكان له مع المنتخب صولات وجولات كثيرة منذ أن انضم له فترة تسعينيات القرن الماضي قبل أن يعتزل رسميا في العام 2006 ويتوارى عن الأنظار.

مراسلنا الرياضي تواصل معه وسأله عن سبب اختفائه عن الساحة الرياضية ورأيه في المنتخب والدوري الليبي فكانت هذه إجاباته:-

أنا أقيم بمدينة الخمس، متزوج ولدي طفل وأعمل في العاصمة طرابلس موظفا في الهيئة العامة للشباب والرياضة.

بالنسبة لكرة القدم فأنا مبتعد عن الأندية وألعب مع بعض الأصدقاء. أنا أيضا مبتعد عن التدريب رغم أني تلقيت عروضا للعمل في مجال التدريب. ما تزال فكرة التدريب واردة لكن لم يحن الوقت بعد.

أتابع مباريات فريق الإتحاد والدوري الليبي وبالتأكيد الدوريات العالمية. أغلب اللاعبين السابقين أصدقاء وعلي تواصل خاصة لاعبي الإتحاد أمثال عبود، الشبلي، مخلوف، رياض جمعة، الهمالي، الرواني ومرعي الرملي.

من الصعب تقييم الدوري الليبي والمنتخب في الوقت الحالي فالمستوي متذبذب نتيجة عدم الاستقرار وغياب التنظيم وكثرة تغيير المدربين وقلة المباريات. أتمنى أن تتحسن الظروف وليبيا ولادة.

مقالات ذات صلة