“بي بي” البريطانية تجمد خططها للتنقيب عن النفط في ليبيا

2

تنزيل (6)

أخبار ليبيا24

اعلنت شركة “بي بي” البريطانية إنها جمدت خططها للتنقيب عن النفط في حوض غدامس في ليبيا بسبب مخاوف أمنية.

وأفادت “بي بي” في تقريرها السنوي أن مراجعة أمنية لبرنامج الحفر الاستكشافي البري خلصت إلى عدم إمكانية استمراره بسلامة وأمان.

لتنضم بذلك إلى مجموعة من الشركات الأجنبية التي تعيد التفكير في مشاريعها في ظل تصاعد الاضطرابات في البلاد.

يذكر أن ثلاثة أعوام من الاضطرابات وشروط تعاقد صارمة في ليبيا قادت بعض الشركات النفطية إلى إعادة تقييم نشاطها في ليبيا، وذكرت بعضها إنها ستؤجل خططها أو تلغيها بالكامل.

يشار إلى أن شركة “بي بي” تجري حاليا دراسة مقاربات بديلة، بالمقابل ستواصل خططها للتنقيب في البحر لأن المخاطر الأمنية أقل كثيرا مقارنة بالتنقيب في البر، ولا تزال الشركة في مرحلة الاستكشاف ولم تبدأ إنتاج النفط في ليبيا، وبلغت قيمة أصولها في هذا البلد 472 مليون دولار في نهاية 2013.

وكانت شركة “إكسون موبيل” الأميركية قد خفضت عدد موظفيها وعملياتها في ليبيا بسبب ضعف الوضع الأمني، وفي العام 2012 تراجعت شركة “شل” الهولندية البريطانية عن الاستكشاف في منطقتين بسبب ضعف النتائج المحققة، وفي 2013 سعت شركة “ماراثون أويل” الأميركية لبيع حصتها في أحد أكبر مشروعات النفط بليبيا ولكن طرابلس عرقلت هذا السعي.

مقالات ذات صلة